المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الإيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة ,ماهى؟ ادخل لتعرفها



أبوذر المصرى
10-03-2005, 04:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

الإيمان .. أساس فى ديننا الحنيف

ونعلم أن أركان الإيمان هى

الإيمان بالله عز وجل , الإيمان بالملائكة , الإيمان بالكتب , الإيمان بالرسل , الإيمان باليوم الآخر, الإيمان بالقدر خيره وشره , الإيمان بالجن

لكن أنعلم ما هى شعب الإيمان
ففى الصحيحين عن الرسول قال "الإيمان بضع وستون أو بضع وسبعون شعبة، أعلاها: لا إله إلا الله، وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق. والحياء شعبة من الإيمان".

هذا الرابط لفضيلة الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق حفظه الله

يذكر بإختصار 60 شعبة من شعب الإيمان ويشرحها فى دقائق بسيطة
سم الله وأضغط هنـــا (http://www.salafi.net/audiotapes/eman.html)

وأضيف عليها

الشكر من شعب الإيمان
الجهاد من شعب الإيمان
إعتياد المساجد من الإيمان
حب المسلم من الإيمان
حب الرسول من الإيمان
تعظيم النبي وتوقيره من الإيمان
إلقاء السلام من الإيمان
رد السلام من الإيمان
تشميت العاطس من الإيمان
الكلمة الطيبة من الإيمان
إماطة الأذى عن الطريق من الإيمان

بارك الله فيكم ولا تنسونا من الدعاء

أمةالله السلفية
10-03-2005, 06:24 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله بك أخى الكريم وجزاك كل خير على هذا الموضوع القيم

نفع الله بك الإسلام والمسلمين...وأسعدك فى الدارين

امير السنة
10-04-2005, 01:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

ماشاء الله

افادة رائعة

وموضوع قيم

جزاك الله خير الجزاء اخي الطيب

)good..

الله يرضى عليك

الأم الحنونة
10-05-2005, 09:01 AM
أخي أبو ذر بارك الله فيك وفي مواضيعك المميزة

جعلنا الله ممن يطبقون أركان الإسلام وأركان الإيمان وأن لا يضيع لنا عملا

استوقفني في موضوعك أن بعض الكلمات هي من الإيمان وقد كنت قد كتبت في أحد المنتديات للحض على الجهاد في فلسطين أن الجهاد هو الركن السادس من الإيمان وقد تلقيت معارض من حركة حماس وبخني ووصفني بأنني علمانية وكافرة
لا أدري هل يجوز لي أن أقول أن أركان الإيمان سته وآخرها الجهاد؟وهل يجوز أن نقول أركان الإسلام سته وآخرها الجهاد؟

أرجو توضيح ذلك لي لكي لا أقع في الخطأ
وكل الشكر لك ولكل الأعضاء

أبوذر المصرى
10-05-2005, 08:10 PM
حياكى الله اختاه
أشكرك أولاً على مرورك الكريم وردك الطيب
أثابك الله

أختاه
الجهاد فرض وفضل ليس بعده من فضل
ولا يوجد مسلم ينكره

لكن ..
أركان الإيمان ستة
الإيمان بالله وملائكة وكتبه ورسله وباليوم الأخر وبالقدر خيره وشره
ودليل ذلك قوله صلى الله عليه و سلم عندما سئل عن الإيمان: "أن تؤمن بالله و ملائكته و كتبه و رسله و اليوم الآخر, و تؤمن بالقدر خيره و شره" (رواه الإمام مسلم في صحيحه)

ومع فرض وفضل الجهاد فلو أنها من أركان الإيمان لذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم

فلا يجوز أن نزيدها من انفسها طالما لم يذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم
وهذا نص صريح على أن أركان الإيمان ستة فقط
والقاعدة الفقهية تقول : إذا جاء النص صريح فلا مجال للتأويل
وقاعدة أخرى تقول : لا إجتهاد فى نص

كذلك لا يجوز أن نقول أن أركان الإسلام ستة
شهادة أن لا إله إلا الله والصلاة والزكاة والصوم وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً والجهاد أو الولاء والبراء مع أنهما من أساس الدين

فالجهاد من شعب الإيمان لكنه ليس من الإيمان
بمعنى
هذه الست
لو أنكر أحداهما أحد يكفر كفر يخرج من الملة
وكذلك أركان الإسلام الخمس لو أنكر أحدهم واحدة منها يكفر ويرتد كالقوم الذى حاربهم أبو بكر رضى الله عنه الذين أنكروا الزكاة

والجهاد مع فضله وفرضه قعد عنه بعض الناس فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يعتبرهم كفار


وإنما كى نوضح أهمية الجهاد نذكر فضله وفرضيتة
لكن لا نزيد من النصوص
ان شاء الله أكون قد أجبتك
بارك الله فيكي

منايا رضى الرحمن
07-25-2007, 11:48 PM
بارك الله فيكم