النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    292

    hasreyan رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......


    صفحات الحياة كثيرة !
    ولكن أجملها صفحات أضاءتها جواهر صفاتك ..
    فضتها تواضعك ..
    ذهبها كرمك ..
    لؤلؤها حلمك ..
    وألماسها "حب في الله جمعنا بين سطورها" ..




    إلى ..
    الدافئة قلوبهم ..
    الصادقة نظراتهم ..
    العذبة كلماتهم ..

    .. نحن ..
    في الله نحبكم ..



    للحياة طعم حين نعيشها لله ..
    ولها طعمان حين نعيشها لله مع أحبة لنا في الله ..
    لا أسكت الله لك صوتا ..
    ولا أجرى لك دمعا ..
    ولا فرق لك جمعا ..
    ولا أحزن لك قلبا ..



    يا ساكنين قلوبنا عذرا مدى الأيام عذرا ..
    هذي تحايا القلب أرسلها إلى الأحباب شعرا ..
    قوم إذا خالطتهم أحببتهم سرا وجهرا ..
    صادوا قلوب رفاقهم بصفائهم يسرا وعسرا ..

    ** أحبكم في الله **



    المحبة في الله نعمة من الله ..
    فقد الأحبة في الله غربة ..
    والتواصل معهم أنس ومسرة ..
    هم للعين قرة ..
    فسلام على من دام في القلب ذكراهم ..
    وإن غابوا عن العين قلنا يا رب احفظهم وارعاهم ..



    قد نغيب كالغروب ..
    وقد يلهينا الزمن ..
    ولكن يبقى نبض القلب لا ينسى الأحبة في الله ..



    لله درك من حباك بفضله ..
    خلقا تجاوز في الثناء نشيدي ..
    أوتيت قلبا كالنسائم رقة ..
    قبل القريب عطاؤه لبعيد ..
    بيني وبينك ألفة ومحبة ..
    يسقي كلانا غرسها لمزيد ..
    بيني وبينك موعد وتواصل ..
    لو غاب صوتي فالدعاء بريدي ..



    فرشنا في الطريق لكم قلوباً ..
    أحبت شخصكم حباً أكيداً ..
    إليك تحية رقت وراقت ..
    من الأحباب روعت النشيدا ..
    جزاك الله في الدنيا سرورا ..
    وفي الفردوس يمنحك الخلودا ..




    لا يوجد متسع للكلام ..
    فقط كلمة واحدة بحجم الكون كله :
    أحبك في الله ..





    الرائعون وحدهم القادرون على إحداث الدهشة في زمن الرتابة والملل ..
    وأنتم أهل للروعة ..
    فلا تلومونا إن حجزنا لكم مقعدا في قلوبنا ..
    فقد يطيب لكم المقام كما طابت لنا محبتكم ..
    فإني في الله أحبكم ..




    رائعة تلك الإنسانة التي أحبها بصدق ..
    كلما ذكرتها تبسّم لها قلبي ..
    وكلما ابتسمت انتشى فؤادي طربا لابتسامتها ..
    رائعة في هدوئها ..
    رقيقة في أحاسيسها ومشاعرها ..
    أحبها في الله ..
    أتعلمين من هي؟
    إنها قارئة السطور ..



    كل محبة يقطعها الموت ..
    إلا المحبة في الله ..
    فإن حبلها ممدود إلى رياض الجنة ..
    جعلني الله وإياك من المتحابين في جلاله ..
    ومن الذين يجزون بأحسن ما كانوا يعملون ..
    ومن الذين سبقت لهم من ربهم الحسنى ..
    وهم عن النار مبعدون ..




    لو كان للمرء أن يهدي كما يهوى ..
    لأهديتك الدنيا بما فيها ..
    أمنيتي لك من إله الكون منزلة ..
    هي من جنان الخلد أرفعها وعاليها ..
    لك تحية والأشواق مرسلة ..
    لك المحبة في أسمى معانيها ..



    أنتم أحاديث المودة في السحر ..
    ولكم أهازيج المحبة والسمر ..
    أحببتكم في الله أبغي جنة ..
    ووقاية من هول نار في سقر ..
    سيظل في نبض القلوب ودادكم ..
    حبا يرفرف كالنسيم إذا عبر ..





    الحب في الله جوهرة ثمينة ..
    لا تصدأ مع طول الفراق ..
    ولا تبلى بمرور الزمن ..
    أسأل الله العظيم أن يجعل محبتنا فيه وله ..
    وأن يجمعنا في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله ..
    ويدخلنا جنته بفضله ورحمته ..



    إن لك في القلب أنواع من المحبة ..
    حب نتج عن طيب معشرك ..
    وحب نتج عن صدق محبتك ..
    وحب نتج عن حبك لله ..
    فأنا أعيش مع الأول أحلى الذكريات ..
    وأشعر مع الثاني بالسعادة ..
    ويذكرني الثالث أن أدعو لك ..



    الحب ..
    ما كان لله دام واتصل ..
    وما كان لغيره انقطع وانفصل ..
    الحب في الله ..
    لايزيد بوفاء ولاينقص بجفاء ..
    بل يبقى نبض القلب لا ينساه ..



    الحب في الله يبدأ في نور ..
    ويعيش في نور ..
    وينتهي في نور ..
    أسأل الله أن يجمعنا على منابر من نور يوم القيامة ..



    إن عجز لساني فلم يبد حبي ..
    فقلبي يحدثكم بخالص ودي ..
    وجدت حلاوة إخائكم في دنياي ..
    فاشتقت لحلاوة صحبتكم بجنة ربي ..
    يا رب اجمعني بمن أحبهم قلبي فيك ..
    في روض وزهر ..
    في مقعد صدق عند مليك مقتدر ..



    عاهدتكم أحبتي ما دمت حيا ..
    فاني على دار الوفاء سأبقى ..
    فإن باعدتنا الليالي دهوراً ..
    إلا أن حبكم في الله يرقى ..
    أجوب بذكريات الإخاء ..
    وهل مثل إخائكم يوما سألقى؟



    دقات قلبك نبض قلبي ..
    وخطاك خطوي بين دربي ..
    الله آخى بيننا بعقيدة ربطت وحب ..
    فرباطنا دين الإله ..
    فمن يحل رباط ربي ؟؟!



    جرى طيف الأحبة في خيالي ..
    فوجهت الدعاء لذي الجلال ..
    إلهي ضمنا في ظل عرش ..
    إذا اشتد الحرور بلا ظلال ..
    وأرسلت الرسالة عهد حب ..
    أجدده إلى أهل المعالي ..



    سيدوم حب قد حواه القلب عن صدق ودين ..
    سنظل نذكر بعضنا بدعائنا عبر السنين ..



    .. ليس العجب من مملوك يتذلل لله، ويتعبد له، ولا يمل من خدمته، مع حاجته وفقره إليه؛ إنما العجب من مالك يتحبب إلى مملوكه بصنوف
    إنعامه، ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه !

    كفى بك عزا انك له عبد.......وكفى بك فخرا انه لك رب ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    292

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    محدش عايز يبعت لزوجه حاجة أيه هى بقت كدة
    .. ليس العجب من مملوك يتذلل لله، ويتعبد له، ولا يمل من خدمته، مع حاجته وفقره إليه؛ إنما العجب من مالك يتحبب إلى مملوكه بصنوف
    إنعامه، ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه !

    كفى بك عزا انك له عبد.......وكفى بك فخرا انه لك رب ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    292

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    أنا كتبت الموضوع ده فعلا أصل أنا لسة عاقد جديد لكنى أسأل الله أن أستمر على ذلك لكن السؤال

    لماذا لا نستمر على ذلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    .. ليس العجب من مملوك يتذلل لله، ويتعبد له، ولا يمل من خدمته، مع حاجته وفقره إليه؛ إنما العجب من مالك يتحبب إلى مملوكه بصنوف
    إنعامه، ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه !

    كفى بك عزا انك له عبد.......وكفى بك فخرا انه لك رب ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الدولة
    بورسعيد
    المشاركات
    437

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    استمر أخي الحبيب بارك الله فيك . فالحب هو مفتاح الحياة الطيبة . ولنا في رسول الله صلي الله عليه وسلم أسوة في ذلك

    بارك الله في اهلك . وبارك الله لنا جميعا في ازواجنا وابنائنا



    نُورُ الْحَيَاةِ ... فِي مَعرِفَةِ الله



    من نفيس كلام الشيخ الدكتور أحمد النقيب حفظه الله

    ليس السبيلُ أن تعرف ... لكن السبيل أن تستقيمَ علي المعرفة


    يقول يحيي بن معين رحمه الله : إذا جمعت فقمِّش و إذا حدَّثْتَ ففتش


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    374

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    جميل ماقدمت اخانا الكريم جزاك الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    292

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    جزاكم الله خيرا
    .. ليس العجب من مملوك يتذلل لله، ويتعبد له، ولا يمل من خدمته، مع حاجته وفقره إليه؛ إنما العجب من مالك يتحبب إلى مملوكه بصنوف
    إنعامه، ويتودد إليه بأنواع إحسانه مع غناه عنه !

    كفى بك عزا انك له عبد.......وكفى بك فخرا انه لك رب ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    816

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    ابو العربى بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
    اللهم اجعل ايامه حلى ولياليه علاه وجمعنا بك وجميع المسلمين عاى حوض الرسول صلى الله عليه وسلم
    وللأمام يا امام واقول لك استمر وهذه دعوه منك جميله وان شاء الله انا لفاعلون للامـــــــــــــــــــام
    ولا تعلم لسانك وجوارحك الكسل علمهم الحب قولا وعملا وهل الحب ليس من ديننا ؟؟؟؟ اما ماذا لما تبلد المشاعر ولا هو فى غير ذلك !!!!
    فليعلم الجميع اننا ووالله لمحبون ونحن الذين علمنا العالم الحب الحب الطاهر ( الحب فى الله ولله وبالله )

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    378

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    انا اعتبرهذه الرسائل لكل الاحبة فى الله مش بس للمتزوجين لكل اخ احب اخاه فى الله ولكل اخت احببت اختها فى الله

    وتمنت ظل عرش الرحمن

    جزاك الله خيرا
    رب





  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    773

    افتراضي رد: رسائل حب طيبة دينية للموبايل للزوجين ......

    جزاكم الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •