صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    2,128

    افتراضي {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}


    لقد كنت في غفلة من هذا
    قال ابن الجوزي - رحمة الله
    كأنك بالعمر قد انقرض ، وهجم عليك المرض ، وفات كل مراد وغرض ، وإذا بالتلف قد عرض أخاذا
    (( لقد كنت في غفلة من هذا )) .
    شخص البصر وسكن الصوت ، ولم يمكن التدارك للفوت ، ونزل بك ملك الموت فسامت الروح وحاذى
    (( لقد كنت في غفلة من هذا))
    عالجت أشد الشدائد ، فيا عجبا مما تكابد ، كأنك قد سقيت سم الأوساد فقطع ألاذا
    (( لقد كنت في غفلة من هذا )) .
    بلغت الروح إلي التراقي ، ولم تعرف الراقي من الساقي ، ولم تدر عند الرحيل ما تلاقي ، عياذا بالله عياذا
    (( لقد كنت في غفلة من هذا )) .
    ثم درجوك في في الكفن وحملوك إلي بيت العفن ، على العيب القبيح والأفن ، وإذا الحبيب من التراب قد حفن ، وصرت في القبر جذاذا
    (( لقد كنت في غفلة من هذا )) .
    وتسربت عنك الأقارب تسرى ، تقد في مالك وتقري ، وغاية أمرهم أن تجري دموعهم رذاذا
    (( لقد كنت في غفلة من هذا ))
    أن تقوم الساعة ، لا تجد وزرا ولا معاذا
    (( لقد كنت في غفلة من هذا ))
    ثم قمت من قبرك فقيراً ، لا تملك من المال نقيراً ، أصبحت بالذنوب عقيراً ، فلو قدمت من الخير حقيراً صار ملجأ وملاذاً ،
    (( لقد كنت في غفلة من هذا ))
    كم يوم غابت شمس وقلبك غائب ، وكم ظلام أُسبل سترهَ وأنت في عجائب ، وكم أُسبغت عليك نعمة وأنت للمعاصي تُواثب ، ، وكم صحيفة ملأها بالذنوب الكاتب ، وكم ينذرك سلب رفيقك وأنت لاعب ، يا من يأمن الإقامة قد زُمت الركائب ، أفق من سكرتك قبل حسرتك على المعايب ، وتذكر نزول حفرتك وهجران الأقارب ، وانهض عن بساط الرقاد وقل : أنا تائب ، وبادر تحصيل الفضائل قبل فوت المطالب ، فالسائق حثيث والحادي مُجدٌ والموت طالب.


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,781

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,214

    افتراضي رد: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

    ثم قمت من قبرك فقيراً ، لا تملك من المال نقيراً ، أصبحت بالذنوب عقيراً ، فلو قدمت من الخير حقيراً صار ملجأ وملاذاً ،


    جزاك الله خيرا أخي محب الأستغفار
    وما فائدة كل ماكان في توقيعي وأختي المسلمة أسيرة للنصاري

    قصيدة الشيخ حامد العليّ بخصوص كاميليا شحاته
    سلامِي على بنْتِ الكَنانـةِ وافِيـا ** فبلـّغ سِلامِي بالدّموعِ كَمِيلِيـَا
    أتعجبُ من دمعي ؟!فلستَ بعـالمٍ ** بما حـلَّ في أرضِ الكنانـةِ بادِيا
    تعلَّمْ ، لقد جلَّ المصـاب بأخِتنـا ** وفجَّـرَ منها الدمـعَ بالخدِّ جاريا
    تئنُّ من الخذلانِ أنـَّةَ مُثقـــلٍ ** بكـلِّ تباريحٍ تُشيبُ النواصيـا
    أأُسْلمُ والإسلامُ يحمــي نساءَهُ ** فأُتركُ تحتَ الديرِ ألْقى الدواهيـا؟!
    يعذّبنـي قَسُّ ، وقَسُّ يُذيقـُـني ** من السَّوطِ ضربا مُوجعـاً متواليا
    وأُجعلُ في قبـوٍ كأنَّ جـــدارَه ** يدير عيونــاً تحملُ الموتَ ناعيا
    يريدان منّي أنْ أعودَ لكفرِهِــم ** وأتْركَ ديــنَ الحقِّ نوراً وصافيا
    فقلتُ وقد ألقوْا على الظهرِ سوطَهم ** تبِعْتُ على الإسلام أحمدَ هاديـا
    وقلتُ وقدْ بلَّتْ دمائِي وأدمْعـي ** بقيـَّةَ جسْـمٍ يحمل الحزنَ وانيـا*
    شهدتُ ولنْ أنفي شهادةَ مسْلمٍ ** لربِّيَ بالتوحيــدِ فرداً وعاليــا
    وليسَ له إِبـْنٌ ، وإنَّ مسيحَنـا ** رسولٌ وعبـدُالله ، ليسَ إلاهِيـِـا
    يُرادُ إنقـيادي للضَّلال ومادرْوا ** بما ذاقَ مـَـنْ ذاقَ الهدايةَ ما هِـيا
    فلمَّا سَلوْا عنّي رفعــتُ تضرُّعي ** وناديــتُ ربّي أستجيشُ فؤاديـا
    فما قال أشكو الحاقدينَ من العدى ** ولكنْ من الخذلانِ أصبحتُ شاكيا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    1,190

    رد: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاكم الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    463

    افتراضي رد: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

    جزاك الله الفردوس أخي الكريم..
    وعافانا جميعا من فتنة القبر وعذابه ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    2,128

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    2,128

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    عابر سبيل
    المشاركات
    3,255

    افتراضي رد: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

    اللهم اجعل قبورنا جميعا روضة من رياض الجنة
    ولا تجعلها حفرة من حفر النيران
    اللهم آمين آمين يارب العالمين

    إن أعلى مقامات الحب هي العبودية، ولا تنبني العبودية إلا على أصلين عظيمين هما: كمال الحب، وتمام الذل، ولا ينبغي صرف هذين الأصلين إلا لله سبحانه، وإن أكبر ثمرة من ثمار هذا الحب هي موالاة الله ورسوله والمؤمنين، والبراءة من الكافرين والمنافقين، ولقد كانت أهم قضية تناولها القرآن بعد نبذ الشرك وتقرير التوحيد هي قضية تقرير عقيدة الولاء والبراء، ولقد ضرب لنا الصحابة في ذلك أروع الأمثلة، ولعل من أبرز ثمار هذه العقيدة قيام الجهاد في سبيل الله، وهو الباب الذي فرطت فيه الأمة في هذا العصر، حتى وصلت إلى ما وصلت إليه.
    ::::::::::::
    الشيخ أبو إسحاق الحويني
    .....................


    برجاء الدعاء لوالدي بالفردوس الاعلى من الجنة
    ـــ
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.
    (( ابو خديجة ))

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    2,128

    افتراضي رد: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohamed31180 مشاهدة المشاركة
    ثم قمت من قبرك فقيراً ، لا تملك من المال نقيراً ، أصبحت بالذنوب عقيراً ، فلو قدمت من الخير حقيراً صار ملجأ وملاذاً ،


    جزاك الله خيرا أخي محب الأستغفار
    وجزاك كل الخير أخي الحبيب محمد

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    374

    افتراضي رد: {۞} :: لقد كنت في غفلة من هذا :: {۞}

    كلمات تستحق القراءة
    جزاكم الله خيرا كثيرا لاحرمكم الله الاجر والثواب

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •