النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: فتاوى بن جبرين في الحج (1)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    53,486

    افتراضي فتاوى بن جبرين في الحج (1)


    فتاوى بن جبرين في الحج (1)ادارة الملتقى الفقهي




    فتاوى بن جبرين في الحج
    موضوع الفتوى...:... بيان شروط وجوب الحج
    السؤال...:... س: ما شروط وجوب الحج؟
    الإجابة...:... شروط وجوبه خمسة، وهي: الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة، فلا يصح من الكافر ولا يقبل حجه لفقد شرطه، بل شرطه جميع العبادات، وهو: الإسلام، ولا يلزم المجنون ولا يجزؤه حجه. أما الصبي الذي دون البلوغ فيصح حجه، ويثاب وليه فله أجر على ذلك، ولا يكفيه هذا الحج عن الفريضة، فيلزمه بعد البلوغ أن يحج حجة الإسلام. أما المملوك فلا يلزمه الحج لأنه مشغول بخدمة سيده -وإن كان حج الفريضة- لكنها تنعقد ويثاب عليها، فأما الاستطاعة فإن الله إنما أوجب الحج على من استطاع إليه سبيلا، وفُسرت الاستطاعة بأنها ملك الزاد والراحلة الصَالحين لمثله، بعد قضاء حوائجه الأصلية وحوائج أهله حتى يرجع من حجه، فهذه الشروط عامة، وهناك شرط سادس زاده بعضهم، وهو: أمن الطريق، ولعله داخل في الاستطاعة، وشرط آخر خاص بالنساء وهو وجود محرم المرأة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم حمل طفل أثناء السعي للحامل أو للطفل
    السؤال...:... س: إن أحد الخطباء أثار مسألة فقهية حول الطفل المحمول أثناء الطواف والسعي. لذا فإننا نوجه لسماحتكم هذا السؤال ونأمل الإجابة عليه مأجورين:
    هل الطواف أو السعي يتحول إلى الطفل المحمول علمًا بأن الحامل لم ينو بذلك الطواف أو السعي لذلك الطفل المحمول وإنما هو في الأصل ناوٍ به نفسه شخصيا؟

    الإجابة...:... إذا نوى الحامل أن الطواف له وللمحمول صح لهما وأجزأ عنهما إذا كان المحمول طفلا لا يتصور منه النية فينوي عنه وليه كنيته عند إدخاله في النسك وعمله لبقية المشاعر، أما إن كان الحامل نوى أن الطواف له ولم ينو للطفل المحمول فإن المحمول يحتاج إلى طواف آخر ولا يجزئه هذا الطواف لعدم نيته فإن نوى الحامل أن الطواف للمحمول وحده واحتاج الحامل إلى طواف آخر لنفسه، أما إن كان المحمول كبيرًا عاقلا فإنه ينوي عن نفسه وينوي الحامل عن نفسه وعن المحمول. وبذلك يصح الطواف والسعي لهما.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... إذا بلغ الصبي بعرفة أو قبلها فقد أدي الفريضة
    السؤال...:... س: حججت مع أهلي وأنا صغير، و في اليوم الثامن من ذي الحجة احتلمت، فاغتسلت ولبست إحرامي وأتممت حجي ثم بعد سبع سنوات سألت عن حجتي هذه هل تجزئ أم لا؟ فسمعت أنها لا تجزئ، وأنا أريد أن أحج عن والدتي التي توفيت ولم تحج إلا حجة واحدة. فهل يجزئها حجي عنها؟ أم لا بد أن أحج أولا عن نفسي، ثم عنها؟
    الإجابة...:... متى بلغ الصبي في الحج بعرفة أو قبلها، وفي العمرة قبل طوافها أجزأه ذلك عن الفريضة فحيث إن السائل احتلم في اليوم الثامن وهو محرم، ووقف بعرفة بعد ذلك، فإن حجه يجزئه عن الفرض؛ لحصوله بعرفة بعد البلوغ، فيعتد بتلك الحجة عن نفسه، وله أن يحج عن والدته، أو غيرها، ويجزئه ذلك، ولعله بعد - إن شاء - أن يكرر الحج عن نفسه وأبويه ومن أراد.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج الطفل والتقصير في بعض المناسك
    السؤال...:... س: رجل حج ومعه طفل لم يبلغ سن الرشد، وعندما وصل الميقات خلع ملابس الطفل وألبسه ملابس الإحرام وأدخله معه في نسك الحج، ولكن هذا الشاب عندما مكث فترة من الزمن تضايق من ملابس الإحرام فخلع تلك الملابس ولبس ملابسه العادية، علمًا أنه واصل مع أهله بقية أعمال الحج، ولكن بدون نية فقد وقف بعرفه وهو لابس الملابس العادية ونزل إلى مزدلفة وبات بها وبات ليالي التشريق في منى ولكنه لم يرم الجمرات ولم يطف ولم يسع للحج ولم يودع، فأرجو الإفادة ماذا يجب على ولي أمر هذا الشاب؟ علمًا أن هذه المشكلة يقع فيها كثير من أولياء أمور الأولاد سواء ذكورًا وإناثًا.
    الإجابة...:... هذا الفعل من هذا الشاب خطأ ظاهر ولو كان صغيرًا فنرى أن عليه أن يرجع إلى مكة للتحلل بعمرة فيطوف ويسعى ويحلق أو يقصر حتى تحل له المحظورات، فإنه لا يزال باقيًا على إحرامه ويعتبر كمن فاته الحج بعد التلبس به، وحيث إنه فعل المحظورات فإن عليه عن كل محظور فدية، وهي صوم ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين أو ذبح شاة وذلك عن كل من اللباس وتغطية الرأس وقص الشعر وقلم الأظفار والطيب أي خمس فديات، والإطعام والذبح لمساكين الحرم، ويصح الصوم في كل مكان وإن تزوج قبل التحلل بالطواف والسعي فالعقد باطل لا بد من إعادته. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... إحرام الطفل الصغير
    السؤال...:... س: إذا أحرم الطفل الصغير، فهل يلزمه أن يُتِمَّ الحج أم لا؟
    الإجابة...:... الطفل يُحْرِمُ به وَلِيُّه إذا أراد أجرًا، فقد جاء في حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي ركبًا بالرَوْحَاء فقال: مَنِ الرَّكْبُ؟، قالوا: المُسلمون. فقالوا: ومن أنت؟ قال: رسول الله، فرفعت إليه امرأة صبيًّا، فقالت: أَلِهَذا حَجٌّ؟ قال: نعم، ولك أجره فإذا أدخله وَلِيُّهُ في نُسُكِ الْحَجِّ، أو نُسُكِ العُمرة لزمه أن يُتِمَّ به المناسك، فيُلْبَسُ الذَّكَرُ لباس الإحرام، ويطاف به، ويسعى به، وما عجز عنه يفعله وَلِيُّهُ لِقَوْلِ جابر رضي الله عنه: حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومعنا الصبيان والنساء، فَلَبَّيْنا عن الصبيان، ورمينا عنهم.
    أَمَّا لو ترك الصبي شيئًا من المناسك فإن على وليه أن يرجع به حتى يُتَمِّمَ المناسك، كالطواف والسعي، أو يُخْرِجَ فدية عما ترك من الواجبات، كالرمي والمبيت، ويفدي عما فعله من المحظورات كاللباس وتغطية الرأس.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل تجزئ حجة الصبي عن حجة الإسلام
    السؤال...:... س: أولا: هل تجزئ حجة الصبي عن حجة الإسلام؟
    ثانيا: هل تجزئ حجة المملوك عن حجة الإسلام؟
    ثالثا: هل يجوز رفع اليدين بالدعاء أم لا؟
    رابعا: الصلاة الوسطى هل هي العصر أم الفجر؟
    خامسا: إذا كان رجل طلق زوجته ثلاثة بنية المفارقة فهل تبين منه؟
    الإجابة...:... أولا: حجة الصبي الذي دون البلوغ لا تكفيه عن حجة الإسلام، ولكن تصح حجته، ويكون الأجر لوالديه، أو لوالدته، لقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لما رفعت إليه امرأة صبيا، قالت: ألهذا حج، قال: نعم، ولك أجر فإذا حج به وليه فإنه ينوي له، ويلبي عنه، ويرمي عنه لقول جابر: رضى الله عنه ـ حججنا مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومعنا النساء، والصبيان فلبينا عن الصبيان، ورمينا عنهم ، وورد أيضا في حديث: أيما صبي حج، ثم بلغ فعليه حجة الإسلام، وأيما عبد حج، ثم عتق فعليه حجة الإسلام.
    ثانيا: وأما المملوك: لا تجزيه عن حجة الإسلام، ولكن يكون له الأجر؛ لأنه بالغ، عاقل، مكلف إلا أنه لا يلزمه الحج، وما ذاك إلا أنه منشغل بخدمة سيده؛ فلأجل ذلك تسقط عنه الجمعة، لأنها تستدعي فراغا، وسفرا بعيدا، ويسقط عنه الحج، والجهاد، ولكن إذا حج فأجره كامل، ولكن بعد أن يعتق عليه حجة الإسلام.
    ثالثا: رفع اليدين في الدعاء سنة، ومن أسباب إجابة الدعاء، لقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ إن ربكم حيي كريم يستحيي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفرا أي خاليتين، فمن أراد الدعاء يرفع يديه، وهذا الرفع يحصل به استجابة من الله تعالى، ويرجى به أن يستجاب دعاءه، وفيه أحاديث كثيرة أكثر من أربعين حديثا جمعها السيوطي في رسالة سماها " الضعفاء في أحاديث رفع اليدين في الدعاء "، وهي مطبوعة، ومحققة فلا يستنكر رفع اليدين في الدعاء إلا في الصلاة المكتوبة لا يرفع يده بل يضع يديه على صدره أي في دعاءه في الصلاة في الوقوف، ونحوه، وأما في غير الصلاة فإن وضع الأيدي له أماكن، وكذلك يسن إذا فرغ من الصلاة المكتوبة أن يبدأ بالأذكار: كالتسبيح، والتحميد، وغيره، ثم بقراءة آية الكرسي، والمعوذتين، وسورة الإخلاص، وإذا أراد بعد ذلك أن يدعو رفع يديه، وكذلك أيضا يسن بعد الانتهاء من الفرائض البداءة بالأذكار المشروعة، ثم بعدها إذا أحب أن يدعو، ورفع يديه فلا يستنكر عليه، وأما بعد النافلة فيستحب أنه إذا صلى نافلة أن يرفع يديه، ويجعل تلك النافلة وسيلة من وسائل إجابة الدعاء.
    رابعا: الصلاة الوسطى فيها أقوال كثيرة، ومذهب الإمام أحمد والذي رجحه: أنها هي صلاة العصر، حيث ورد في ذلك أحاديث منها قوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يوم الأحزاب: شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ذهب الإمام الشافعي فيما اختاره إلى أنها صلاة الفجر، واستدل بالأمر بالقيام وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ وكأنهم فهموا إنما يكون في الفجر، وأنه الدعاء، فلأجل ذلك كان الشافعي ومن تبعه كانوا يقنتون: أي يدعون بعد صلاة كل فجر، وهذا القنوت الذي يستمرون عليه الصحيح أنه لا يجوز، وأنه محدث.
    خامسا: إذا كان الرجل طلق امرأته ثلاثا بنية المفارقة فإنها تبين منه بينونة كبرى، ولا تحل له إلا بعد أن تنكح زوجا غيره. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... بيان شروط وجوب الحج
    السؤال...:... س: ما شروط وجوب الحج؟
    الإجابة...:... شروط وجوبه خمسة، وهي: الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة، فلا يصح من الكافر ولا يقبل حجه لفقد شرطه، بل شرطه جميع العبادات، وهو: الإسلام، ولا يلزم المجنون ولا يجزؤه حجه. أما الصبي الذي دون البلوغ فيصح حجه، ويثاب وليه فله أجر على ذلك، ولا يكفيه هذا الحج عن الفريضة، فيلزمه بعد البلوغ أن يحج حجة الإسلام. أما المملوك فلا يلزمه الحج لأنه مشغول بخدمة سيده -وإن كان حج الفريضة- لكنها تنعقد ويثاب عليها، فأما الاستطاعة فإن الله إنما أوجب الحج على من استطاع إليه سبيلا، وفُسرت الاستطاعة بأنها ملك الزاد والراحلة الصَالحين لمثله، بعد قضاء حوائجه الأصلية وحوائج أهله حتى يرجع من حجه، فهذه الشروط عامة، وهناك شرط سادس زاده بعضهم، وهو: أمن الطريق، ولعله داخل في الاستطاعة، وشرط آخر خاص بالنساء وهو وجود محرم المرأة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... بيان شروط وجوب الحج
    السؤال...:... س: ما شروط وجوب الحج؟
    الإجابة...:... شروط وجوبه خمسة، وهي: الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة، فلا يصح من الكافر ولا يقبل حجه لفقد شرطه، بل شرطه جميع العبادات، وهو: الإسلام، ولا يلزم المجنون ولا يجزؤه حجه. أما الصبي الذي دون البلوغ فيصح حجه، ويثاب وليه فله أجر على ذلك، ولا يكفيه هذا الحج عن الفريضة، فيلزمه بعد البلوغ أن يحج حجة الإسلام. أما المملوك فلا يلزمه الحج لأنه مشغول بخدمة سيده -وإن كان حج الفريضة- لكنها تنعقد ويثاب عليها، فأما الاستطاعة فإن الله إنما أوجب الحج على من استطاع إليه سبيلا، وفُسرت الاستطاعة بأنها ملك الزاد والراحلة الصَالحين لمثله، بعد قضاء حوائجه الأصلية وحوائج أهله حتى يرجع من حجه، فهذه الشروط عامة، وهناك شرط سادس زاده بعضهم، وهو: أمن الطريق، ولعله داخل في الاستطاعة، وشرط آخر خاص بالنساء وهو وجود محرم المرأة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... بيان شروط وجوب الحج
    السؤال...:... س: ما شروط وجوب الحج؟
    الإجابة...:... شروط وجوبه خمسة، وهي: الإسلام، والعقل، والبلوغ، والحرية، والاستطاعة، فلا يصح من الكافر ولا يقبل حجه لفقد شرطه، بل شرطه جميع العبادات، وهو: الإسلام، ولا يلزم المجنون ولا يجزؤه حجه. أما الصبي الذي دون البلوغ فيصح حجه، ويثاب وليه فله أجر على ذلك، ولا يكفيه هذا الحج عن الفريضة، فيلزمه بعد البلوغ أن يحج حجة الإسلام. أما المملوك فلا يلزمه الحج لأنه مشغول بخدمة سيده -وإن كان حج الفريضة- لكنها تنعقد ويثاب عليها، فأما الاستطاعة فإن الله إنما أوجب الحج على من استطاع إليه سبيلا، وفُسرت الاستطاعة بأنها ملك الزاد والراحلة الصَالحين لمثله، بعد قضاء حوائجه الأصلية وحوائج أهله حتى يرجع من حجه، فهذه الشروط عامة، وهناك شرط سادس زاده بعضهم، وهو: أمن الطريق، ولعله داخل في الاستطاعة، وشرط آخر خاص بالنساء وهو وجود محرم المرأة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل تبيع المرأة شيئا من حليها من أجل الحج
    السؤال...:... س: امرأة تُريد الحج وليس عندها نفقة الحج، وقد رفض زوجها إعانتها على النفقة، فهل تُلزم ببيع شيء من حُليها حتى تحج؟
    الإجابة...:... الحج في هذه الأزمنة لا يُكلف كثيرًا، ويُنصح زوجها أن يُساعدها على نفقة الحج من باب الإحسان لطول الصحبة والمُشاركة في الحياة، وإذا رفض فعليها أن تبيع شيئًا من حُليها الذي ليست بحاجة إليه وتحج به مع ابنها أو أحد محارمها حجة الفريضة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... من حج عن غيره
    السؤال...:... س: تُعرض عليَّ في بعض الأعوام حجج بمبالغ كخمسة آلاف أو ستة، فهل يجوز لي أخذها للحج عمن أرادوا أم يُكتفى بأخذ تكاليف الحج كسعر النقل وسعر الهدي، مع أنني قادر على تكاليف الحج ونيتي ليست لأخذ المال؟ ولكن صاحب المال يحلف عليّ إلا أخذتها؟
    الإجابة...:... لا يجوز لك أن تحج بمالٍ عن غيرك إلا إذا كُنت عاجزًا عن الحج بمالك وأخذت هذا المال لتستعين به على تكلفة الحج ونفقته وكرائه وثمن الفدية، ومن حج بمالٍ عن غيره وهو قادرٌ على أن يحج بماله فقد وقع في نوع من الشرك وهو إرادة الإنسان بعمله الدُنيا، وإذا كان عاجزًا فلا يأخذ أكثر من تكلفة الحج.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... في حج الابن عن أبيه دون أن يحج عن نفسه
    السؤال...:... س: هل يجوز للابن أن يحج والثواب يكون لأبيه دون أن يحج الابن لنفسه، ويكون المال الذي حج به مال أبيه؟
    الإجابة...:... لا يجوز لمن لم يحج عن نفسه أن يحج عن غيره سواءً تبرعًا أو بمالٍ يبذله المحجوج عنه، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: حج عن نفسك، ثم حج عن شُبرمة فإذا أدى الابن حج الفريضة عن نفسه فله بعد ذلك أن يحج في العام القابل عن أحد أبويه سواء من مالهما أو من مال نفسه، ويقول عند الإحرام: اللهم تقبل حجتي أو عمرتي عن والدي... أو نحوه. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من يحج على نفقة أحد المحسنين
    السؤال...:... س: إنني أرغب في أداء فريضة الحج لهذا العام، إن شاء الله، وحيث إن زوجي ليس لديه الإمكانيات المالية الكافية لمقابلة مصاريف الحج، وقد وجدت أحد المحسنين يتكفل سنويا بالحج لعدد من المسلمين بشرط أن لا يكونوا قد أدوا فريضة الحج من قبل.
    السؤال: إذا أديت هذه الفريضة مع هذا المحسن هل أكون بهذا أديت فريضة الحج الواجب عليَّ؟ أم ماذا؟
    الإجابة...:... الحج لا يجب إلا مع القُدرة، وحيث إن زوجك ليس لديه القدرة الكافية لمصاريف الحج فلا يجب عليكِ، ولكن إذا قبلت تبرع ذلك المُحسن الذي يتكفل بنفقة عدد من المسلمين الذين لم يحجوا من قبل وحججت معه ورافقك زوجك كمحرم، ولو كان قد حج فريضته، فإن هذا الحج يُسقط الفريضة الواجبة عليكِ ولو كانت النفقة من ذلك المُحسن، والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من ملك الزاد والراحلة فبحث عمن يحمله بدون مقابل
    السؤال...:... س: أفيدكم بأنني أحد الأجانب المقيمين بالمملكة، وأعمل مع أحد الكُفلاء منذ 10 شهور، وقد قمت في هذه الفترة باستقدام أهلي وأولادي وتأثيث واستئجار شقة إلى غير ذلك من المصاريف، ومع قُرب موسم الحج وددت وتمنيت أن أخرج مع أحد الحملات مجانًا أنا وأهلي، وسعيت في ذلك حتى جاءني أحد الأشخاص وقال لي بأنه تيسر حملة لي ولأهلي. علمًا بأنني يوجد معي مبلغ صغير قد يكون كافيًا للحج، ولكن إن أنفقته قد لا يتبقى معي منه سوى القليل وأنا أشعر ببعض الأمان بادخار مبلغ ولو قليل. فهل حجي وأهلي مع هذه الحملة جائز؟ أفتونا مأجورين.
    الإجابة...:... لا بأس أن تحج أنت وأهلك مع هؤلاء الذين تبرعوا بحملك بدون مُقابل، ولكن عليك أن تجتهد في خدمتهم بما تستطيعه من أنواع الخدمة كتحميل وتنزيل وإصلاح طعام أو شراب وغسل أواني أو ثياب، وكذا تجتهد امرأتك في خدمة النساء حسب القدرة لتحصل من ذلك على أجر في ذلك السفر يُكافئ أجر من تبرع بحملك ذهابًا وإيابًا، والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الإنفاق على الحج من مال مشترك
    السؤال...:... س: ماذا عن الإنفاق للحج من مال ليعدمه الحاج من مبلغ ليس له فيه إلا نسبة معينة وتكفي للحج؟
    الإجابة...:... إذا كان هذا المال مشتركًا بين جماعة فأخذه أحدهم وأنفق منه على الحج وكان نصيبه يكفيه للإنفاق مدة والتزم أن يرد نصيب شركائه بعد رجوعه جاز ذلك فإنه لم ينفق إلا مما يخصه.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم توكيل المريض من يحج عنه
    السؤال...:... س: مريض الربو الذي لا يستطيع المكوث في أمكنة الزحام، كالتي في الطواف، والسعي، هل يجوز له إذا أراد الحج، والعمرة أن يوكل من يحج عنه؟ وهل تجوز الوكالة في ذلك إذا كان المريض فتيا، أو لا بد أن يكون ضعيفا، أو عجوزا؟
    الإجابة...:... نرى أنه يباشر الحج والعمرة، وفي إمكانه أن يتجنب مواضع الزحام، فيطوف من بعيد، أو في أوقات السعة، ويسعى في الدور الثاني الذي لا زحام فيه، ويرمي الجمار عندما تخف الزحمة، ولو في آخر الليل من مساء يوم العيد، أو مساء اليوم الحادي عشر، وسواء كان شابا، أو شيخا كبيرا، إذا كان عنده القدرة على الطواف، أو السعي، فهو أفضل من أن يوكل من يحج عنه، ويعتمر.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم الحج على نفقة الغير
    السؤال...:... س: أفيدكم بأنني أحد الأجانب المقيمين بالمملكة وأعمل مع أحد الكُفلاء منذ 10 شهور، وقد قمت في هذه الفترة باستقدام أهلي وأولادي وتأثيث واستئجار شقة إلى غير ذلك من المصاريف، ومع قُرب موسم الحج وددت وتمنيت أن أخرج مع أحد الحملات مجانًا أنا وأهلي، وسعيت في ذلك حتى جاءني أحد الأشخاص وقال لي بأنه تيسر حملة لي ولأهلي. علمًا بأنني يوجد معي مبلغ صغير قد يكون كافيًا للحج، ولكن إن أنفقته قد لا يتبقى معي منه سوى القليل وأنا أشعر ببعض الأمان بادخار مبلغ ولو قليل. فهل حجي وأهلي مع هذه الحملة جائز؟ أفتونا مأجورين.
    الإجابة...:... لا بأس أن تحج أنت وأهلك مع هؤلاء الذين تبرعوا بحملك بدون مُقابل، ولكن عليك أن تجتهد في خدمتهم بما تستطيعه من أنواع الخدمة كتحميل وتنزيل وإصلاح طعام أو شراب وغسل أواني أو ثياب، وكذا تجتهد امرأتك في خدمة النساء حسب القدرة؛ لتحصل من ذلك على أجر في ذلك السفر يُكافئ أجر من تبرع بحملك ذهابًا وإيابًا، والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... سقوط الحج الواجب بأداء الفريضة على نفقة بعض المحسنين
    السؤال...:... س: إنني أرغب في أداء فريضة الحج لهذا العام، إن شاء الله، وحيث إن زوجي ليس لديه الإمكانيات المالية الكافية لمقابلة مصاريف الحج، وقد وجدت أحد المحسنين يتكفل سنويًّا بالحج لعدد من المسلمين، بشرط أن لا يكونوا قد أدوا فريضة الحج من قبل.
    السؤال: إذا أَدَّيْت هذه الفريضة مع هذا المحسن هل أكون بهذا أديت فريضة الحج الواجب عليَّ؟ أم ماذا؟
    الإجابة...:... الحج لا يجب إلا مع القُدرة، وحيث إن زوجك ليس لديه القدرة الكافية لمصاريف الحج فلا يجب عليكِ، ولكن إذا قَبلتِ تبرع ذلك المُحسن الذي يتكفل بنفقة عدد من المسلمين الذين لم يَحُجُّوا من قبل وحججت معه، ورافقك زوجك كمَحْرم، ولو كان قد حج فريضته، فإن هذا الحج يُسقط الفريضة الواجبة عليكِ، ولو كانت النفقة من ذلك المُحسن والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الحج مع الاستطاعة
    السؤال...:... س: أنا وزوجتي نسكن في شقَّة، علمًا بأن راتبي الشهري قليل لا يكفي للإنفاق على أداء فريضة الحَجِّ، فهل يَسقُط عني الحج؟
    الإجابة...:... لا يجب عليك الحج إلا مع الاستطاعة فمتى توفر عندك ما يكفيك لنفقة الحَجِّ وأجرة الركوب ذِهابًا وإيابًا وجب عليك أداء الفريضة، فإن لم تستطع لم يجب عليك حتى تقدِر ولو بعد سنين.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل يجب الحج على من عليه دين
    السؤال...:... س: أنا مسلم مقيم في الولايات المتحدة وأرغب في تأدية فريضة الحج، لكن عليّ دين كبير، وقد اتفقت مع صاحب الدين على تسديد الدين على أقساط دورية، فهل يجوز لي أن أحج أم أنتظر حتى سداد الدين؟
    الإجابة...:... يجوز لك الحج إذا كنت مستمرًا في دفع الأقساط وعندك ما يكفي لأداء الحج زائدًا عن القسط الذي تلتزم به في ذلك الشهر فهو لا يقدر أن يمنعك من السفر إذا كانت الأقساط مستمرة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    موضوع الفتوى...:... يسقط الحج مع عدم الاستطاعة
    السؤال...:... س: أنا وزوجتي نسكن في شقة علمًا بأن راتبي الشهري قليل لا يكفي للإنفاق على أداء فريضة الحج، فهل يسقط عني الحج؟
    الإجابة...:... لا يجب عليك الحج إلا مع الاستطاعة، فمتى توفر عندك ما يكفيك لنفقة الحج وأجرة الركوب ذهابًا وإيابًا وجب عليك أداء الفريضة، فإن لم تستطع لم يجب عليك حتى تقدر ولو بعد سنين.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج من عليه دين
    السؤال...:... س: هل يحج أو يعتمر من عليه دين كثير لا يستطيع وفاءه في عشر سنين؟
    الإجابة...:... يختلف الحكم بين القريب والبعيد، وبين حال الغرماء وحال المدين، فإن كان المدين قريبًا في المملكة لا يكلفه الحج والعمرة إلا قليلا كألف ريال ونحوه، وهذا المبلغ إذا لم يصرفه للحج صرفه للنفقة ولم يسدد به الدين لقلته وكثرة الديون فلا مانع من الحج والحال هذه سيما إذا كان المدين من غير السعوديين، وإنما قدم عاملا ولو رجع إلى بلده صعب عليه أداء الحج حتى ولو سدد دينه مع إمكانه أن يحج عاملا مع بعض الأسر أو الحافلات ولا يدفع شيئًا، وهذا بخلاف من هو خارج المملكة فإن نفقة الحج كثيرة غالبًا لو دفعها لأهل الدين لخففت عنه فيقدم الوفاء.
    كما أن الغرماء قد يتساهلون في المطالبة ولا يشددون على المدين، فقد يتركون الحرية في النفقة -ولو زائدة- كعمل الولائم والصلات والهدايا ولا يطلبون منه صرفها لهم، وكذا الأسفار حيث يشاهدونه يسافر إلى أبعد من مكة ولا ينتقدونه ولا يطلبون منه الوفاء بنفقة السفر، مثل هؤلاء غالبًا لا يمانعونه في السفر إلى مكة للحج أو العمرة مع تغاضيهم عن أسفاره الأخرى، بخلاف ما إذا تشددوا فيمنعوه من أية سفر ولو قريب وطلبوا منه الوفاء بنفقة ذلك السفر الذي يقيمه لزيارة أو نزهة أو طلب علم أو سياحة ونحوها، فإذا كانوا يمنعونه من مثل هذه الأسفار فبطريق الأولى منعهم من السفر إلى مكة فعليه أن يدفع لهم أجرة الحج ولو طالت مدته. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الحج أولى أم بناء مسكن؟
    السؤال...:... س: يسأل بعض الأخوة عن الأولى: الحج أم بناء مسكن خاص إذا توفر لديه مبلغ من المال للوفاء أحد الأمرين؟ علما بأنه يعيش مع والديه ولا يملك مسكنا خاصا به؟ وفي نفس الأمر إذا توفر لدى مسلم مبلغ إما لأداء عمرة الإسلام أو شراء جهاز كمبيوتر، قاصدا استغلاله للتفقه في الدين، فما الأولى كذلك؟
    الإجابة...:... نرى أن الحج أولى، لإمكان السكنى مع الوالدين، ولأن الحج فريضة العمر، ويجب على المستطيع، ولا يشترط في وجوبه أن يملك سكنا خاصا، بل يجب على المستأجر إذا وجد مالا يكفيه لذهابه ورجوعه كما يجب على البوادي الذين يسكنون في بيوت الشعر ونحو ذلك، وأما إذا توفر مال، وكان صاحبه بحاجة إلى جهاز كمبيوتر لاستغلاله للتفقه في الدين، فنرى أنه يقدم شراءه على أداء العمرة، لأن التفقه والتعلم واجب على كل مسلم، لكن إن وجد من يفقهه من المشايخ أو استطاع أن يتفقه من الكتاب والسنة ومؤلفات العلماء فإنه يقدم العمرة، فإن لم يستطع قدم التعلم والتفقه في الدين.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الحج أولى أم بناء مسكن؟
    السؤال...:... س: يسأل بعض الأخوة عن الأولى: الحج أم بناء مسكن خاص إذا توفر لديه مبلغ من المال للوفاء أحد الأمرين؟ علما بأنه يعيش مع والديه ولا يملك مسكنا خاصا به؟ وفي نفس الأمر إذا توفر لدى مسلم مبلغ إما لأداء عمرة الإسلام أو شراء جهاز كمبيوتر، قاصدا استغلاله للتفقه في الدين، فما الأولى كذلك؟
    الإجابة...:... نرى أن الحج أولى، لإمكان السكنى مع الوالدين، ولأن الحج فريضة العمر، ويجب على المستطيع، ولا يشترط في وجوبه أن يملك سكنا خاصا، بل يجب على المستأجر إذا وجد مالا يكفيه لذهابه ورجوعه كما يجب على البوادي الذين يسكنون في بيوت الشعر ونحو ذلك، وأما إذا توفر مال، وكان صاحبه بحاجة إلى جهاز كمبيوتر لاستغلاله للتفقه في الدين، فنرى أنه يقدم شراءه على أداء العمرة، لأن التفقه والتعلم واجب على كل مسلم، لكن إن وجد من يفقهه من المشايخ أو استطاع أن يتفقه من الكتاب والسنة ومؤلفات العلماء فإنه يقدم العمرة، فإن لم يستطع قدم التعلم والتفقه في الدين.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... البذخ والإسراف في الحج
    السؤال...:... س: ما رأيكم فيما تقوم به بعض حملات الحج والعمرة من تصنيف لخدماتها الفاخرة للمباهاة في المطعم والمشرب والمسكن.. إلخ، حيث وصلت بعض الأسعار لدى بعض الحملات إلى 60.000 ريال مما يخل بمفهوم الاستطاعة لأداء هذا الركن؟ وما نصيحتكم لأصحاب الحملات الذين أمنوا على حجاج بيت الله وضيوفه وعُمَّاره؟
    الإجابة...:... وهذه هي الإجابة عليه: ـ
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم على محمد نبيه وعبده وعلى آله وصحبهوبعد فإن الحج إلى بيت الله الحرام ركن من أركان الإسلام، فرضه الله تعالى بقوله: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وبيَّن النبي- صلى الله عليه وسلم- فضله وثوابه بقوله: والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة وقد علم الله أن الكثير من الناس لا يستطيعون الحج لمشقة البُعد والفقر والعجز البدني فخص الوجوب بمن قدر عليه وملك زادا وراحلة أو أجرة الإركاب والنفقة وأخبر النبي- صلى الله عليه وسلم- أن الحج واحدة في العمر فما زاد فهو تطوع، وقد كان سفر الحج سابقًا فيه الكثير من التعب والنصب والمشقة وطول المُدة، فبعد أن يسر الله سبحانه المراكب الجديدة ووسائل النقل كالسيارات والقطارات الحديدية والباخرات البحرية والطائرات الجوية فقد أصبح السفر سهلا ويسيرًا، وقد يُعتبر نزهة وسفرًا في غاية السهولة والحمد لله، وفي هذه الأزمنة وفي هذه المملكة وما حولها من الدول العربية والإسلامية توجد حافلات كبيرة تحمل العديد من الأفراد مما يسهل معه دفع أجرة يسيرة لا تكلف الراكب إلا شيئًا يسيرًا، ولكن مع الأسف أن أصحاب تلك الحافلات أصبحوا يسرفون في النفقات حيث يجمعون العديد من الأفراد ويُرغِّبون من يصحبهم بمنازل شاهقة وفرش وسرر مرفوعة وأكواب ونمارق وبأنواع المأكولات الشهية واللحوم والفواكه والمشروبات المنوعة لقصد ترغيب أكابر الناس وأثريائهم الذين يسخون ببذل الأموال الطائلة ولا يهمهم ما دفعوا حتى صار الحج يكلف الفرد عشرات الألوف فيربح أصحاب الحملات ربحًا زائدًا ويحصل الإسراف والإفساد للكثير من الأموال وإراقة نعم الله وإفساد الأطعمة والأشربة، حتى صار هذا النوع مكلفًا كثيرًا لا يقدر عليه إلا أهل الثروات والأموال الطائلة، ولا شك أن هذا مخالف للفطرة والسُنة، وقد ثبت أن النبي- صلى الله عليه وسلم- حج على رحل يسير وأدوات لا تُكلف إلا دراهم معدودة ودعا ربه أن لا يكون في عمله رياء ولا
    سُمعة ولا فخر ولا إعجاب، وهكذا يكون حج أهل التواضع الذين يخلصون في أعمالهم ويرغبون في مضاعفة أجرهم، فإن الأجر على قدر النصب والتعب ولا يحصل إلا لمن صبر على المشقة والصعوبات رجاء قبول حجه وثواب ربه.
    ثم إننا ننصح أصحاب تلك الحملات وغيرها بأن يقوموا بما يقدرون عليه من الخدمة لحجاج بيت الله تعالى وأن يبذلوا الجهد في إراحتهم وينصحوا لله ولعباد الله ولا يكون قصدهم الكسب والأرباح الدنيوية، وعليهم الصبر على ما يلاقونه من الكلام والإنكار مع بيان ما يلزمهم لمن صحبهم ومع بذل الجهد والاستطاعة في ما يتطلبه سفر الحج وما التزموا به من الخدمة وأسباب الراحة مع بيان ما سوف يقومون به لكل من صحبهم قبل الالتزام وذلك لأنهم مؤتمنون على إخوانهم المسلمين، فمتى كان الدافع لهم إرادة وجه الله تعالى فإنه سوف يرزقهم ويخلف عليهم ما أنفقوا ويُضَاعف لهم الأجر عاجلا وآجلا؛ فإن الدنيا عرض حاضر يأكل منه البر والفاجر، والآخرة وعد صادق يحكم فيه ملك عادل، وقد قال الله تعالى: مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ نعوذ بالله من النار ومن غضب الجبار ومن عذاب الكُفار، والله أعلم، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم-.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم الاقتراض للحج
    السؤال...:... س: هل يجوز لي أن أستلف مبلغا من المال (دينا) لغرض حج والدتي؟
    الإجابة...:... يجوز الاقتراض للحج إذا كان يثق من نفسه بأنه سيوفي هذا القرض بعد أداء نُسك الحج سواء كان حجه لنفسه أو كونه محرمًا لوالدته ونحوها، وإنما الذي ذكر الفقهاء أنه لا يجوز حجه هو المدين الذي يُطالبه أهل الدَّيْن بدَيْنهم ويمنعونه من السفر حتى يوفيهم حقوقهم، فأما إذا سمحوا له بالسفر فإن ذلك لا يمنعه من الحج.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من امتلك سيارة تفي بمصاريف الحج ويفيض
    السؤال...:... س: إذا كان لديه سيارة كبيرة غالية الثمن، فهل يلزمه بيعها ثم يحج؟
    الإجابة...:... الحج في هذه الدولة لا يُكَلِّفُ كثيرًا، ففي إمكانه أن يحج على سيارته الكبيرة، ويُؤجرها على بعض الشركات، أو يحمل معه حُجَّاجًا بأُجرة، وتكون تلك الأُجرة كافيةً له في النفقة على نفسه ، وعلى مَنْ تحت يده، أو يحج على سيارته بأهله وأولاده، وتكفيه نفقته التي يُنفقها على أولاده في بلاده، ولا يلزمه بيع سيارته ليحج بثمنها، ولا بيع بيته، أو شيء من متاعه الذي يحتاج إليه، فإن لم يجد أخَّرَ الحج إلى أن يستطيع له سبيلًا.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... من أراد الحج وعليه دين
    السؤال...:... س:عليَّ دَيْنٌ وأريد الحجهل يجوز أن أحج؟
    الإجابة...:... هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي
    س: رجل يريد الحج وعليه دين قرابة سبعين ألف ريال, منها أقساط شهرية كل شهر ثلاثة آلاف ريال, وغيرها لأشخاص آخرين، هل يؤدي فريضة الحج أم ينتظر حتى يُسَدِّدَ دَيْنَهُ؟
    أما المؤجل فلا يرد عن الحج, وكذا المقسط إذا التزم بأداء الأقساط في حينها، وأما الحَالُّ فالْأَوْلَى أن يستأذن من أهله, بأن يقول لأحدهم: إني أريد الحج الذي يكلفني ألفين مثلًا, فإن سمحت وإلا تَرَكْتُهُ وأَعْطَيْتُكَ الألفين, والعادة أنهم يتسامحون في هذا، فهم يشاهدونه ينفق في الضيافات, وفي الأسفار لغير مكة ولا يمنعونه، فالأظهر سماحهم له بالحج الذي هو عمل بِرٍّ كعفوهم عن أسفاره الكثيرة حتى لخارج المملكة مع كثرة النفقات فيها. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل يدخل في الاستطاعة أمن الطرق إذا خاف السجن لو ذهب إلى الحج
    السؤال...:... س: هل يدخل أمن الطرق في الاستطاعة إذا خاف السجن إذا ذهب إلى الحج؟
    الإجابة...:... يلزم كل العُمال والموظفين الحكوميين القيامُ بأعمالهم التي تُسند إليهم، ولا يجوز لهم تركها لما يحصل في ذلك من الْخَلَلِ الذي يَضُرُّ بالمواطنين، ولأن العامل في أمن الطرق إذا ترك عمله للحجِّ أو للعُمرة يستحق العُقوبة من السجن أو التنكيل، ولكن في إمكانه أن يطلب إجازة لأداء فريضة الحج، أو فريضة العُمرة، أو التزود منها، فإذا أذن له المسئولون فإنهم يقومون بأداء الحج أو العُمرة، أو يُوَكِّلون من يقوم بالعمل مُدَّةَ غيبتهم حتى لا يحصل اختلال في الطرق، أو في الأماكن التي وُكِّلوا عليها.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... عدم جواز الحج عن المرأة الكبيرة إذا استطاعت الركوب
    السؤال...:... امرأة كبيرة في السن عمرها يقارب الستين عامًا لم تحج لأسباب منها: قلة المئونة وعدم وجود من يحج معها في الأعوام السابقة. وترغب الحج هذا العام إلا أنها تعاني من بعض الأمراض وهي الروماتيزم المزمن حيث لا تستطيع السير إلا بكل صعوبة وإذا جلست لا تستطيع القيام إلا بعد جهد كذلك تعاني من الدوار إذا ركبت في السيارة أو الطائرة، وهي تصر على الحج حتى لو أدى إلى وفاتها ونحن نعلم أنها لا تستطيع الطواف والسعي وكذلك الزحام عند رمي الجمرات، وقد قلنا لها: إننا سوف نحج عنك، فرفضت بحجة أنه لا يجوز وهي على قيد الحياة، لذا نأمل من فضيلتكم بما يجب اتباعه وعمله، وهل يجوز الحج بدلًا عنها؟ أفيدونا وفقكم الله.
    الإجابة...:... وبعد، إذا كانت تستطيع ركوب السيارة لزيارة أخواتها داخل الرياض أو إلى القرى المجاورة فإنها سوف تقدر على الركوب إلى مكة سواء في الطائرة أو السيارة، فأجيبوا طلبها وحجوا بها وعند الطواف هناك من يطوف بها على سرير ويسعى بها على عربة، وفى الرمي توكل أحد محارمها وبقية المناسك تفعلها بلا مشقة، فعليكم مرافقتها و الحج بها، ولا مشقة في ذلك إن شاء الله. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من أنابه رجل فأناب آخر لمرضه
    السؤال...:... لقد وصلني ابن عمي وكلفني بالقيام بحجة عنه مع العلم بأنه حج قبل هذا التكليف والمذكور لا يزال على قيد الحياة وهو نشيط في بدنه. وهذه الحجة بتكلفة ثلاثة آلاف ريال، وذهبت إلى مكة بقصد الحج المكلف به، وأخذت عمرة من الميقات، وبعد انتهاء العمرة أصبت بمرض وفي يوم 8 من ذي الحجة أحرمت بنية الحج، وذهبت لرجل مفتي وقلت له: إنني مريض لا أستطيع القيام بالحج، وطلب مني إعطاؤه ألف ومائة ريال ليقوم بتكلفة رجل آخر يقوم بهذه الحجة، وطلب مني فسخ الإحرام والرجوع إلى بلدي.
    ألتمس التفضل بالفتوى بهذه الحجة إذا ثبت أنه قام بالحجة، وبالفتوى عن هذا الموضوع والله يحفظكم.
    الإجابة...:... وبعد فقد أخطأ ابن عمك حيث وكلك لتحج عنه وهو حي نشيط في بدنه ولو كانت نافلة، فالأصل أن النيابة لا تكون إلا من المعضوب والعاجز وعن الميت ونحوه لحديث الخثعمية في أبيها الذي لا يثبت على الراحلة، ومع ذلك فالحج عنه صحيح، وأما إحرامك في يوم 8 ذي الحجة ثم فسخ الإحرام قبل تمام الحج فلا يجوز إلا لمرض حابس، وكان عليك أن تكمل حجك بالوقوف بعرفة ومزدلفة إلخ، وتوكل فى الرمي وتكمل الطواف والسعي، وليس عليك مشقة في ذلك إلا إذا بقيت في المستشفى حتى فات الحج فلا بأس بفسخه بعد الفوات مع التحلل بذبح هدي، وبكل حال من أحرم بالحج لزمه إتمامه إلا إذا حصر بمرض أقعده في المستشفى حتى فات الحج فعليه ما استيسر من الهدي، وأما فعلك بالإنابة فلا بأس إذا كان ذلك النائب مأمونًا عارفًا المناسك وكان قصده الحج لا العوض. والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... صلاة العاجز
    السؤال...:... س: لنا والد شيخ كبير في السن، معاق وكفيف، وإحدى يديه عاجزة تقريبا عن الحركة، فكيف تكون صلاته واغتساله، وهل يشهد الصلاة مع الجماعة؟ وهل يجب عليه الحج؟ علما بأنه لا يصلي.
    الإجابة...:... عليه أن يصلي حسب قدرته، فإذا لم يستطع القيام صلى قاعدا، فإن عجز عن القعود صلى على جنب، وإن عجز عن الطهارة تيمم، سواء عجز عن الوضوء أو عن الاغتسال، وإن قدر على الصلاة مع الجماعة فعلها، وإن عجز سقطت عنه الصلاة في المسجد، وأما الحج فقد يسقط عنه لعجزه ماليا، فإن عجز بدنيا فله أن يوكل من يحج عنه من ماله إذا كان مؤمنا بالله تعالى، ولو كان لا يقدر على الصلاة تماما، أما الذي لا يصلي جحدا وإنكارا للصلاة فلا ينفعه أن يحج أو يُحجَّ عنه.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم التوكيل في رمي الجمار للمريض
    السؤال...:... س: في الحج أثناء رمي الجمرات، ومع الزحام الشديد والروائح، لم أستطع المكوث في هذا المكان، لأني مصاب بالربو، فيهيج عليَّ ذلك نوبة الربو، فهل يجوز لي أن أوكل من يرمي عني ويكون حجي صحيحا، علما بأنني لستُ ضعيفا، ولا عجوزا؟ وهل يجوز أن أوكل من يرمي عن والدتي التي وكلتني للرمي عنها؟ أفتونا مأجورين، لأني فعلت ذلك، وهل عليَّ شيء لتصحيح ما كان مني؟
    الإجابة...:... يجوز في هذه الحال التوكيل في الرمي، إذا كان الموكل ضعيفا بدنيا، أو كبيرا، أو مريضا بمثل هذا المرض، وكان الزحام، والروائح يهيج عليه نوبة الربو، فإن كان يستطيع الوصول إلى الجمرات لزمه الذهاب، وإذا أحس بمشقة الزحام، وكل، وهو هناك، وكذلك يوكل عن والدته، ولا حرج عليه في ذلك. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج من به سلس البول
    السؤال...:... س: امرأة بها سلس البول وتريد أن تحج هذا العام ـ إن شاء الله ـ فماذا تفعل؟
    الإجابة...:... يصح حجها كما تصح صلاتها، وعليها إذا أرادت أن تطوف بالبيت أن تتوضأ عند العزم على الطواف وتتحفظ ثم تطوف طواف القدوم أو طواف العُمرة أو طواف الإفاضة أو طواف الوداع، ولا يضرها إذا خرج منها بولٌ أثناء الطواف إذا كانت لا تقدر على الإمساك، وهكذا يفعل كل من به سلس البول إذا أراد الطواف أو دخل وقت الصلاة، ويُصلي في الوقت فروضًا ونوافل ثم يتوضأ إذا دخل الوقت الثاني، وهلمَّ جرا.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل تحج المرأة بدون محرم
    السؤال...:... س: طلبت مني الشغالة الحج ومنعتها خوف الإثم لأنه ليس معها محرم، هل يجوز لي أن أجعلها تذهب للحج مع حملة؟
    الإجابة...:... لا مانع من حجها مع الحملة التي تحجز بين الرجال والنساء وتجعل للنساء مخيمًا خاصًا، مع أن الشغالة جاءت من أهلها بدون محرم، وتقيم في البيت مع أهله بدون محرم، وتركب معهم كثيرًا إلى الزيارات بدون محرم، فسفرها للحج مع الأمن عليها أولى أن يصح لأنه عمل صالح، ولوجود الرخصة من بعض العلماء كالمالكية، ولقلة المدة التي تقطعها في السفر. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج المرأة مع النساء دون محرم
    السؤال...:... س: ما حكم أن تحج الخادمة مع حملة خاصة بالخادمات مع العلم أنني أعرف مدى أمانة هذه الحملات في المحافظة على الخادمات؟
    الإجابة...:... لا يجوز ذلك إلا بعد التأكد من أمانة الحملة والثقة بهم والتأكد من أنهم يفصلون بين الرجال والنساء في المراكب والمخيمات، وتكون الخادمة مع نسوة ثقات، وقد أجاز الإمام مالك أن تحج المرأة مع نسوة ثقات ولو طالت المدة، وقال إن الحج فريضة والمحرم واجب والفرض يقدم على الواجب، ذكر ذلك في الموطأ، وخالفه الجمهور وأسقطوا عنها الحج إذا لم تجد محرمًا، وفي زماننا قلت المسافة وقلت الأخطار فأرى جواز ذلك في مثل الخادمات لعدم التمكن من استصحاب المحرم غالبًا.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج المرأة مع الرفقة المأمونة
    السؤال...:... س: هل يمكن للمرأة السفر إلى الحج مع فئة آمنة بدون ذي محرم؟
    الإجابة...:... الصحيح وجوب المحرم على المرأة في كل سفر لعبادة أو سياحة أو تجارة لقول النبي - صلى الله عليه وسلم-: لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم وقد ذهب الإمام مالك إلى أنه يجوز لها أن تحج مع نسوة ثقات وعلل أصحابه بأن الحج فريضة، والمحرم واجب فلا يترك الفرض لفقد الواجب، وجعل العلة الخوف عليها من فعل فاحشة أو الضياع، وذلك يزول أو يخف بوجودها مع نسوة ثقات تأمن على نفسها وتعرف ما يلزمها، ولعل ذلك يجوز في هذه الأزمنة لقصر المسافة وأمن الطرق ووجود الحافلات التي يفصل فيها بين الرجال والنساء فلا يحصل اختلاطٌ ولا تأخر، وتصحب المرأة من يعلمها مناسكها مع أمنها على نفسها وبعدها عن الاختلاط وعدم خوف غالبًا من فعل المحرمات، ولا عبرة بالأحوال النادرة من خوف التعطيل أو الضياع فإن هذا يتصور ولو كانت مع المحارم مع أن الاحتياط استصحاب المحرم على كل حال. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... جواز حج النساء مع الرفقة الآمنة دون محرم
    السؤال...:... س: نحن ممرضات نعمل في إحدى المستشفيات بالمملكة جئنا لطلب العيش وليس لدينا محارم ونحن بدون أزواج بمفردنا ونريد- إن شاء الله- أن نحج، فهل يجوز لنا أن نحج بدون وجود محرم لأننا مضطرات ولم نأت إلا لأجل أداء الحج؟ فهل يجوز لنا ذلك؟ وما حكم الحج لو فعلنا؟
    الإجابة...:... من الخطأ مجيئهن من بلادهن بدون محرم، ولكنهن جئن للضرورة ولكسب لقمة العيش لهن ولأزواجهن إن كان لهم أزواج أو لأولادهن، أو نحو ذلك فمجيئهن من تلك البلاد دون محرم هذا رخص فيه؛ لأجل ما ذكرنا من العذر، أما سفرهن للحج فنقول: إن تيسر مجموعة نساء ثقات يكن مع شركة مثلا أو مع سفارة أو نحو ذلك تميز النساء عن الرجال، ويكون لهن مركب غير مركب الرجال ومنزل غير منزل الرجال عند الوصول؛ كأن يكون الرجال في خيمة أخرى ولا يحصل هناك اختلاط فلعل الأمر في ذلك واسع وقد رخص الإمام مالك في حج المرأة مع نسوة ثقات إذا لم تجد محرمًا أما إذا تيسر المحرم فهو واجب وعلى كل حال الفقهاء أسقطوا الحج عن المرأة التي لا تجد محرمًا في ذلك الزمان الذي تطول فيه المسافة ولا يحصل فيه التميز الموجود الآن، أما الآن المسافة قصيرة وهناك ما يحصل به التمييز وعدم الاختلاط فلعل ذلك يكون عذرًا.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... لا بأس بصحبة المحرم العاصي
    السؤال...:... س: أنا امرأة أريد أن أحج إلى بيت الله هذا العام ولكن يوجد معي محرم يتهاون في أداء بعض فروض الصلاة وأظنه يتعاطى الخمر، السؤال: هل يكون حجي صحيحًا معه؟ علمًا أنني عرضت عليه موضوع الحج فوافق؟
    الإجابة...:... لا بأس في كونه محرمًا، فإن المحرم هو الذي يكون من محارم المرأة بحيث إنه يغار عليها ويحميها حتى لا يمتد إليها طمع الطامعين وذنبه على نفسه من كونه ـ مثلا ـ يتأخر عن الصلوات أو يشرب مسكرًا ويستخفي بذلك، فإن محرميته صحيحة ولعله -إن شاء الله- إذا وصل إلى تلك المشاعر ورأى المتنافسين في الأعمال الصالحة ورأى كثرة المصلين والطائفين والساعين والراكعين والساجدين أن يكون ذلك كمنبه له وأن يدفعه إلى التوبة الصادقة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الابن ذو العشر سنوات محرم لأمه مع الرفقة المأمونة
    السؤال...:... س: أرغب في أداء فريضة الحج منذ فترة طويلة، ولم يتيسر لي ذلك؛ لانشغال زوجي الدائم، وانتدابه خلال موسم الحج، ولدي ابن يبلغ من العمر عشر سنوات، هل يجوز لي أن يكون لي محرمًا؟
    الإجابة...:... يجوز لابنك ذي العشرة أعوام أن يكون محرمًا لكم إذا أديت فريضة الحج مع حملات الحج.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج المرأة دون محرم
    السؤال...:... س: امرأة مُقيمة في السعودية تُريد أن تحج حجة الإسلام وزوجها عاجز لا يستطيع الحج معها وليس لديها محرم سوى زوجها، فهل يجوز أن تحج مع رفقة نساء في الحملات؟
    الإجابة...:... إذا كانت هذه المرأة من غير المملكة وإنما جاءت مع زوجها لعمل، ولم تكن قد أدَّت حج الفريضة وليس لها محرمٌ، وزوجها عاجزٌ وتخشى أن يفوتها الحج إذا رجعت إلى دولتها؛ ففي هذه الحال يجوز أن تحج مع رفقة نساء ثقات في إحدى الحملات؛ فقد ذكر مالك رحمه الله ـ في الموطأ أنه يجوز حج المرأة مع نسوة ثقات، وعلَّل بأن الحج رُكنٌ من أركان الإسلام، وأن المحرم واجب، فلا يُترك الركن لأجل الواجب، وقد عُلم أن الحكمة من نهي المرأة عن السفر بدون محرم هو الخوف عليها من الضياع ومن العبث بعرضها ومن اعتداء الفسقة عليها وإذا كان كذلك فإن هذه المحذورات مأمونة في هذه الأزمنة غالبًا؛ حيث إن السفر يكون مع هذه الحملات التي تجمع عددًا كبيرًا من الرجال والنساء وتفصل بينهم في الحافلات بحاجزٍ بليغ لا يرى بعضهم بعضًا، ولا يتميز من لها محرم أو ليس لها محرم، وهكذا في المشاعر حيث يكون النساء مُحجَّبات ولهن خيام خاصة، فلا يختلطن بالرجال ولا يعرفهن أحدٌ من الرجال إلا معرفة خاصة فتكون المرأة في مجتمع النساء في الطريق وفي المشاعر حتى ترجع إلى بلدها، وهذا بخلاف ما كان الأمر عليه عندما كان الحج على الإبل حيث إن المرأة تكون بارزة يُعرف بعيرها ويُعرف هودجها ويراها الرجال إذا خرجت من الهودج أو من العمَّارية التي تتستر بها وتطول المسافة لشهر أو أشهر فتتعرض المرأة لنظر الرجال إليها واحتكاكهم بها، وقد يحصل مُخاطبتهم لها ليلا أو نهارًا فتتعرض للفتنة ويُخاف عليها، وقد ذكر ابن القيم وغيره أن الفتوى تتغيَّر بتغير الزمان والمكان فنرى في هذه الحال العمل بمذهب مالك مع أن الأمر أسهل مما كان عليه في زمانه وما بعده إلى حدٍ قريبٍ، والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل تبيع المرأة شيئا من حليها من أجل الحج
    السؤال...:... س: امرأة تُريد الحج وليس عندها نفقة الحج، وقد رفض زوجها إعانتها على النفقة، فهل تُلزم ببيع شيء من حُليها حتى تحج؟
    الإجابة...:... الحج في هذه الأزمنة لا يُكلف كثيرًا، ويُنصح زوجها أن يُساعدها على نفقة الحج من باب الإحسان لطول الصحبة والمُشاركة في الحياة، وإذا رفض فعليها أن تبيع شيئًا من حُليها الذي ليست بحاجة إليه وتحج به مع ابنها أو أحد محارمها حجة الفريضة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... ذهاب مجموعة من النساء لأداء العمرة
    السؤال...:... س: يقيم المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالحمراء والكورنيش ووسط جدة رحلات لأداء العمرة، وزيارة المسجد النبوي للمسلمين حديثًا، والجاليات المسلمة من الرجال، والذين لا تسمح لهم ظروف عملهم وقدرتهم المالية على أدائها بمفردهم، فهل يجوز إقامة مثل هذه الرحلات للمسلمات حديثًا بحيث تذهب مجموعة من النساء لأداء مناسك العمرة، ترافقهن الأخوات الداعيات لتعليمهن أداء المناسك على الوجه الصحيح؟
    الإجابة...:... هذا من الأعمال الخيرية، وذلك لما فيه من تشجيع هؤلاء المُسلمات، وترغيبهن في الإسلام، وإعانتهن على أداء هذه العبادة التي هي من المناسك وشعائر الإسلام كالعُمرة والحج. وحيث لم تُوجد الخلوة المنهي عنها، بل هُناك مجموعة من النساء الثقات، وحيث قربت المسافة بحيث لا تُسَمَّى سفرًا لِقِصَرِ الْمُدَّة، وحيث إن العمل من الأعمال الخيرية، فإنه يُغْتَفَرُ اشتراط الْمَحْرَم لتعذر ذلك في حق هؤلاء الجاليات اللاتي قدمن للخدمة ، أو العمل بدون محرم للضرورة والحاجة، والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... سفر المرأة للحج بدون محرم مع صحبة آمنة
    السؤال...:... س: هل يمكن للمرأة السفر إلى الحج مع فئة آمنة بدون ذي مَحْرم؟
    الإجابة...:... الصحيح وجوب الْمَحْرم على المرأة في كل سفر لعبادة أو سياحة أو تجارة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لا يِحِلُّ لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي مَحْرم وقد ذهب الإمام مالك إلى أنه يجوز لها أن تحج مع نسوة ثقات، وعلل أصحابه بأن الحج فريضة، والْمَحْرم واجب، فلا يُتْرَك الفرض لِفَقْدِ الواجب، وجعل العلة الخوف عليها من فعل فاحشة، أو الضياع، وذلك يزول أو يَخِفُّ بوجودها مع نسوة ثقات، تأمن على نفسها، وتعرف ما يلزمها. ولعل ذلك يجوز في هذه الأزمنة، لِقِصَرِ المسافة، وأمن الطرق، ووجود الحافلات التي يفصل فيها بين الرجال والنساء، فلا يحصل اختلاطٌ ولا تَأَخُّر. وتصحب المرأة مَنْ يعلمها مناسكها مع أَمْنِها على نفسها، وبعدها عن الاختلاط، وعدم خوف غالبًا من فعل المْحُرَّمات، ولا عبرة بالأحوال النادرة من خوف التعطيل أو الضياع؛ فإن هذا يتصور -ولو كانت مع المحارم- مع أن الاحتياط استصحاب الْمَحْرم على كل حال. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من يريد الحج وعليه فاتورة الهاتف
    السؤال...:... س: أريد أن أحج هذا العام - إن شاء الله - ويوجد عليَّ فاتورة هاتف تم فصله، ونقل لشخص آخر غيري، فهل في هذه الحالة أسدد هذا المبلغ، أم لا؟ علما بأن هذا الهاتف لم يكن تحت استعمالي بل فقط باسمي، أرجو منكم إفادتي بذلك، ليتسنى لي الحج الصحيح الخالي من الشكوك
    الإجابة...:... لا مانع من أن تحج، ولو لم تسدد هذه الفاتورة، فإن تسديدها على الشخص الآخر الذي استعمل ذلك الهاتف، فلك أن تطالبه بتسديدها، ولو كانت باسمك، ولا يردك عدم تسديدها عن أداء مناسك الحج. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... النفقة على الوالدين والحج من مال اكتسبه من العمل في شركات التبغ ونحوها
    السؤال...:... س: وهل يجوز النفقة على الوالدين من هذا المال، والحج به؟
    الإجابة...:... إذا كان هناك ضرورة كجوع، وفقر التجأ من أجله إلى العمل في هذه الشركة جاز له الأكل من أجرته، والنفقة منه على الأولاد، والوالدين عند الضرورة، فإن وجد غيره فلا يجوز له الإنفاق منه، ولو حج منه سقط عنه الفرض عند الجمهور، ولكن نقول: من لم يجد إلا هذا العمل فلا يعمل فيه لأجل أداء الحج، ويُحكم عليه بأنه لا يستطيع.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... ما يشرع لمن أراد الحج والعمرة
    السؤال...:... س: ما الذي يشرع لمن أراد الحج والعمرة؟
    الإجابة...:... من عزم على سفر طويل لحج أو غيره فيشرع له قضاء ديونه الحالة أو استئذان أهلها إن عرف منهم الحرص وشدة الطلب، ثم يكتب وصاياه وما في ذمته وما له أو عليه، ثم يصلى صلاة الاستخارة ويطلب من ربه أن يختار له الأصلح، ويمضي لما ينشرح له صدره، ويختار الرفقة الصالحة من أهل العلم والدين، ويستصحب معه من الكتب العلمية ما يستفاد منه في أعمال الحج أو غيرها ويفيد اخوته ، ويكثر من النفقة والنقود والزاد حتى يغني نفسه أو اخوته عند الحاجة، ويودع أهله وأصحابه عند السفر ويقول لكل منهم استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك، ويحرص على أن يكون عمله خالصا لا يريد بحجه وعمرته إلا وجه الله، ولا يضره من مدحه ولا من ذمه، ثم يحرص على أن تكون نفقته من الكسب الحلال الطيب، ويحرص في سفره ذهابا وإيابا على الإتيان بنوافل العبادات وواجبات الدين، ويفيد اخوته ويستفيد من أهل العلم، ويحرص على تكميل واجبات الحج والعمرة، وعلى ما يستطيعه من السنن والأعمال الصالحة رجاء مضاعفة الأعمال. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج من عليه دين
    السؤال...:... س: رجل يريد الحج وعليه دين قرابة سبعون ألف ريال، منها أقساط شهرية: كل شهر ثلاثة آلاف ريال وغيرها لأشخاص آخرين، هل يؤدي فريضة الحج أم ينتظر حتى يسدد دينه؟
    الإجابة...:... أما المؤجل فلا يرد عن الحج وكذا المقسط إذا التزم بأداء الأقساط في حينها، وأما الحَالّ فالأولى أن يستأذن من أهله بأن يقول لأحدهم: إني أريد الحج الذي يكلفني ألفين مثلا فإن سمحت وإلا تركته وأعطيتك الألفين، والعادة أنهم يتسامحون في هذا، فهم يشاهدونه ينفق في الضيافات وفي الأسفار لغير مكة ولا يمنعونه، فالأظهر سماحهم له بالحج الذي هو عمل بر كعفوهم عن أسفاره الكثيرة حتى لخارج المملكة مع كثرة النفقات فيها. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... إحرام الطفل الصغير
    السؤال...:... س: إذا أحرم الطفل الصغير، فهل يلزمه أن يُتِمَّ الحج أم لا؟
    الإجابة...:... الطفل يُحْرِمُ به وَلِيُّه إذا أراد أجرًا، فقد جاء في حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي ركبًا بالرَوْحَاء فقال: مَنِ الرَّكْبُ؟، قالوا: المُسلمون. فقالوا: ومن أنت؟ قال: رسول الله، فرفعت إليه امرأة صبيًّا، فقالت: أَلِهَذا حَجٌّ؟ قال: نعم، ولك أجره فإذا أدخله وَلِيُّهُ في نُسُكِ الْحَجِّ، أو نُسُكِ العُمرة لزمه أن يُتِمَّ به المناسك، فيُلْبَسُ الذَّكَرُ لباس الإحرام، ويطاف به، ويسعى به، وما عجز عنه يفعله وَلِيُّهُ لِقَوْلِ جابر رضي الله عنه: حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومعنا الصبيان والنساء، فَلَبَّيْنا عن الصبيان، ورمينا عنهم.
    أَمَّا لو ترك الصبي شيئًا من المناسك فإن على وليه أن يرجع به حتى يُتَمِّمَ المناسك، كالطواف والسعي، أو يُخْرِجَ فدية عما ترك من الواجبات، كالرمي والمبيت، ويفدي عما فعله من المحظورات كاللباس وتغطية الرأس.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... صفة التلبية عن من حج للغير
    السؤال...:... س: ما هي صفة التلبية بالنسبة للحج عن الغير إذا كان متمتعًا، أو مفردًا، أو قارنًا؟
    الإجابة...:... عند عقد النية بالتمتع بقول اللهم إني أحرمت بعمرة عن فلان بن فلان فيسرها لي وتقبلها مني واجعل ثوابها لفلان، ثم عند الإحرام بالحج في منى يقول اللهم إني أحرمت لك بحج عن فلان فيسره لي وتقبله مني واجعل ثوابه لفلان، فإن كان مفردًا أحرم بالحج وحده من الميقات وقال: اللهم إني أحرمت بالحج عن فلان إلى آخره.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... بيان صفة الإهلال بالحج
    السؤال...:... س: ما صفة الإهلال بالحج؟
    الإجابة...:... الإهلال هو: رفع الصوت بالتلبية، وصفة الإهلال بالحج: أن ينوي حجًا مفردًا، ويقول عند الإحرام: لبيك حجًا، أو اللهم لبيك حجًا، فيطوف طواف القدوم، ويبقى على إحرامه، ويقف مع الحجاج بعرفة ويفيض إلى مزدلفة ثم إلى منى ويرمي الجمرة يوم العيد، ويحلق أو يقصر، ويتحلل التحلل الأول، وبعد الطواف والسعي يحل له كل شيء حتى النساء، وليس عليه ذبح، وله أجر حجة دون عمرة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... من دخل في الإحرام لزمه إتمام النسك
    السؤال...:... س: رجل اعتمر بعائلته ومعه عدد من الأطفال من ذكور وإناث وعندما وصل الميقات خلع ملابس الأطفال الذكور وألبسهم ملابس الإحرام وأدخلهم جميعًا في نسك العمرة [الذكور والإناث] ولكنه للأسف عندما وصل الحرم لم يطف بهم ولم يسعى بهم بل أجلسهم في بعض الأماكن من الحرم حتى انتهى هو وزوجته وأولاده الكبار من الطواف والسعي والحلق والتقصير، ثم خرجوا إلى أطفالهم وألبسوهم ملابسهم العادية، فأرجو الإفادة عن حكم هؤلاء الأطفال وماذا يجب على ولي أمرهم علمًا أن هذه المشكلة تكثر مع أولياء الأمور ولا يعطونها أي أهمية وخاصة في رمضان عندما يكثر الزحام ويشق على الأسرة الطواف والسعي بأطفالهم.
    الإجابة...:... هذا الفعل خطأ فإن من دخل في الإحرام لزمه إتمام النسك الذي أحرم به سواء أحرم بنفسه أو أحرم به ولي أمره ولا يجوز إبطال الإحرام إلا عند الإحصار لقوله الله تعالى: وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فلا يجوز التحلل قبل إتمام النسك إلا إذا أحصر أي منعه عدو أو مرض فلم يقدر على الإتمام فإنه يذبح شاة أو سبع بدنة ويتحلل ومتى خاف من الإحصار أو العجز فعليه أن يشترط بقوله: "فإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني". ففي حالة الإحرام بالأطفال وعدم إتمامهم للنسك عند العجز والزحام فإن الأطفال يبقون على إحرامهم ولو طالت المدة حتى يطاف بهم ويسعى ويحلقوا أو يقصروا فقبل ذلك يعتبرون محرمين لا يحل لباسهم المخيط إذا كانوا ذكورًا ولا تغطيتهم رؤوسهم ولا يحل لهم التطيب ولا قص الشعر أو قلم الأظافر أو قتل الصيد فعلى أوليائهم الرجوع بهم لإكمال النسك وعليهم فدية عن كل محظور فعلوه وهي صيام ثلاثة أيام إن قدروا أو إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف الصاع من الأرز ونحوه، فللباس فدية ولتغطية الرأس فدية وللطيب فدية وللحلق أو النتف للشعر فدية ولتقليم الأظفار فدية ويكون الإطعام لمساكين الحرم. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم الاشتراط مطلقا عند الإحرام
    السؤال...:... الاشتراط مع عقد الإحرام هل هو خاص بمن خشى حصول محذور أم عام في كل محرم؟

    الإجابة...:... لم يرد الأمر بالاشتراط إلا في حق ضباعة بنت الزبير لما قالت إني أريد الحج وأجدني شاكية (أي مريضة) فقال النبي - صلى الله عليه و سلم - حجي واشترطي أن محلي؛ حيث حبستني وفي رواية فإن لك على الله ما استثنيت وعلى هذا فمن خاف مرضًا يحبسه عن إتمام الحج، أو عمرته، أو خاف عدوًا يصده ونحو ذلك فإنه يشترط بقوله: وإن حبسني حابس فمحلي؛ حيث حبستني، أما إذا كان الطريق آمنًا والبدن سليمًا وليس هناك أسباب خوف ولا مقدمات مرض، فلا داعي للاشتراط وإن كانت الحوادث والأخطار قد تعرض وإن لم يكن هناك سوابق إنذارات، ولكن ذلك نادرًا فلا حكم له، ومع ذلك فإن خاف، أو اشترط بدون خوف فلا بأس فقد جعل بعض العلماء الاشتراط عامًا مخافة العوارض.والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من أحرم بالحج والعمرة واشترط ثم أراد أن يتحلل بعد ذلك
    السؤال...:... س: لو أحرم بالعمرة والحج واشترط، فلما دخل إلى الحرم وجد زحمة شديدة، فهل يجوز له أنْ يُحِلَّ من إحرامه خوفًا أنْ يتأخر عن عمله؟ وإن فعل ماذا عليه؟
    الإجابة...:... إذا كان اشتراطه قد نوى به وجود زحمة شديدة يصعب معها إكمال النُّسك فله أن يتحلل، ويكون الحابسُ له وجودَ الزحام الشديد الذي قد يتأخر بسببه عن عمله الوظيفي ونحوه، وأما إذا لم يَنْوِ أو لم يَخْطُرْ بباله التحلل بسبب الزحام، فنرى أنه يتحمل الشدة ، ويطوف ولو من بعيد، وكذا في المسعى، ويُكْمِل نُسُكَه حجًّا أو عُمرة، فإن تحلل -والحال هذه- لم يُعْتَبَرْ تَحَلُّلُه.
    ونرى بقاءه على إحرامه، ولو لبس الثياب الْمَخِيطة، ولو تعاطى جميع المحظورات.
    فعلى هذا: إن كان إحرامه بحج فألغاه وجب عليه الرجوع وإكمال عُمرة إذا فات زمن الحج، فإن كان إحرامه بعُمرة لزمه الرجوع وإكمالها بطواف وسَعْيٍ وحلق، ثم يُطالَبُ بالفدية عن المحظورات التي فعلها، فعليه فدية عن اللباس، وتغطية الرأس، والحلق، والتقليم والطيب، يُخيَّر في كل واحدة بين صوم ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين بمكة أو ذبح شاة، وإن وَطِئَ زوجته فعليه بَدَنَةٌ تُذبح بمكة لمساكين الحرم، ونحو ذلك من بقية المحظورات.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من أحرم بالحج والعمرة واشترط ثم أراد أن يتحلل بعد ذلك
    السؤال...:... س: لو أحرم بالعمرة والحج واشترط، فلما دخل إلى الحرم وجد زحمة شديدة، فهل يجوز له أنْ يُحِلَّ من إحرامه خوفًا أنْ يتأخر عن عمله؟ وإن فعل ماذا عليه؟
    الإجابة...:... إذا كان اشتراطه قد نوى به وجود زحمة شديدة يصعب معها إكمال النُّسك فله أن يتحلل، ويكون الحابسُ له وجودَ الزحام الشديد الذي قد يتأخر بسببه عن عمله الوظيفي ونحوه، وأما إذا لم يَنْوِ أو لم يَخْطُرْ بباله التحلل بسبب الزحام، فنرى أنه يتحمل الشدة ، ويطوف ولو من بعيد، وكذا في المسعى، ويُكْمِل نُسُكَه حجًّا أو عُمرة، فإن تحلل -والحال هذه- لم يُعْتَبَرْ تَحَلُّلُه.
    ونرى بقاءه على إحرامه، ولو لبس الثياب الْمَخِيطة، ولو تعاطى جميع المحظورات.
    فعلى هذا: إن كان إحرامه بحج فألغاه وجب عليه الرجوع وإكمال عُمرة إذا فات زمن الحج، فإن كان إحرامه بعُمرة لزمه الرجوع وإكمالها بطواف وسَعْيٍ وحلق، ثم يُطالَبُ بالفدية عن المحظورات التي فعلها، فعليه فدية عن اللباس، وتغطية الرأس، والحلق، والتقليم والطيب، يُخيَّر في كل واحدة بين صوم ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين بمكة أو ذبح شاة، وإن وَطِئَ زوجته فعليه بَدَنَةٌ تُذبح بمكة لمساكين الحرم، ونحو ذلك من بقية المحظورات.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من أحرم بالحج والعمرة واشترط ثم أراد أن يتحلل بعد ذلك
    السؤال...:... س: لو أحرم بالعمرة والحج واشترط، فلما دخل إلى الحرم وجد زحمة شديدة، فهل يجوز له أنْ يُحِلَّ من إحرامه خوفًا أنْ يتأخر عن عمله؟ وإن فعل ماذا عليه؟
    الإجابة...:... إذا كان اشتراطه قد نوى به وجود زحمة شديدة يصعب معها إكمال النُّسك فله أن يتحلل، ويكون الحابسُ له وجودَ الزحام الشديد الذي قد يتأخر بسببه عن عمله الوظيفي ونحوه، وأما إذا لم يَنْوِ أو لم يَخْطُرْ بباله التحلل بسبب الزحام، فنرى أنه يتحمل الشدة ، ويطوف ولو من بعيد، وكذا في المسعى، ويُكْمِل نُسُكَه حجًّا أو عُمرة، فإن تحلل -والحال هذه- لم يُعْتَبَرْ تَحَلُّلُه.
    ونرى بقاءه على إحرامه، ولو لبس الثياب الْمَخِيطة، ولو تعاطى جميع المحظورات.
    فعلى هذا: إن كان إحرامه بحج فألغاه وجب عليه الرجوع وإكمال عُمرة إذا فات زمن الحج، فإن كان إحرامه بعُمرة لزمه الرجوع وإكمالها بطواف وسَعْيٍ وحلق، ثم يُطالَبُ بالفدية عن المحظورات التي فعلها، فعليه فدية عن اللباس، وتغطية الرأس، والحلق، والتقليم والطيب، يُخيَّر في كل واحدة بين صوم ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين بمكة أو ذبح شاة، وإن وَطِئَ زوجته فعليه بَدَنَةٌ تُذبح بمكة لمساكين الحرم، ونحو ذلك من بقية المحظورات.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من لبست البرقع أثناء العمرة جاهلة
    السؤال...:... س: أنا لبست البرقع أثناء أداء العمرة دون علمي بأنه لا يجوز، فما كفارة ذلك؟
    الإجابة...:... لما كان البرقع وهو النقاب من محظورات الإحرام فالواجب على المرأة في لبسه فدية، وهي ذبيحة، أو إطعام ستة مساكين، أو صوم ثلاثة أيام، ولكن شرط ذلك العلم والتذكر، فمن لبسته وهي جاهلة بالحكم، أو ناسية للإحرام، أو للمحظورات، فلا فدية عليها، إنما الفدية على المتعمد.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... ميقات الإحرام
    السؤال...:... س: أنا أعمل بالرياض وسوف أستقدم زوجتي إلى جدة وسوف نذهب إلى أداء العمرة من هناك، فأين يكون ميقات الإحرام؟
    الإجابة...:... في هذه الحال: تأمر زوجتك بالإحرام قبل وصولها إلى جدة أي عند محاذاة الميقات، فإن كانت من جهة الشام فميقاتهم الجحفة أو رابغ وإن كانت من جهة السودان فميقاتهم ميناء جدة وإن كانت من اليمن فميقاتهم يلملم وعليها أن تبقى محرمة في جدة حتى تقدم أنت عليها، أما ميقاتك من الرياض فهو قرن المنازل الذي هو السيل الكبير فتحرم منه، أو إذا حاذيته عن طريق الجو، وتقدم على زوجتك في جدة وتذهبان معا لإتمام العمرة.
    أما إحرام المرأة فإنها تغطي وجهها بالخمار، أو الجلباب، ويكون على عينها غطاء خفيف، وتستر يديها بأكمامها، أو بجلبابها، ولا تلبس نقابا على وجهها: وهو الذي له فتحات بحذاء العينين، ولا تلبس قفازين على اليدين. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... في حملات العمرة يقولون في السيارة للنساء عند الذهاب أغلقوا الستائر واكشفوا عن وجوهكن حتى تصيبوا السنة فهل
    السؤال...:... س: بعض حملات العمرة، إذا أحرم الرُكاب يقول المُشرف في الميكروفون مُخاطبًا النساء: أغلقوا الستائر واكشفوا عن وجوهكن حتى تُصيبوا السُنة، ويستدل بحديث عائشة فما رأيكم هل يؤمرن المُعتمرات بهذا؟
    الإجابة...:... لا يلزم النساء المُحرمات كشف وجوههن، وليس كشف الوجه على الصحيح من شروط الإحرام، بل يجوز للمُحرمة تغطية وجهها ولو مسَّ الغطاء بشرة الوجه، ولكن من عادة النساء كشف وجوههن إذا لم يكن هناك رجال أجانب كما ذكرت عائشة بقولها: كُنا إذا حاذانا الرجال سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه فتكشف وجهها لأن ذلك هو العادة حيث لا يكون هناك من ينظر إليها كما لو كانت مع النساء أو مع المحارم، وهذا الذي يخاطب النساء ويقول اكشفن وجوهكن حتى تُصبن السُنة. نقول: لا يلزمهن ذلك، فيجوز للمرأة أن تستر وجهها ولو كانت مع النساء، لكن حيث إن كثيرًا من العُلماء يقولون إحرام المرأة في وجهها فقد اشتهر ذلك وطبَّقه كثير من النساء بحيث تتحاشى أن تستر وجهها بما يُلاصق بشرته
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... ما تفعله المرأة في الحج أو العمرة
    السؤال...:... س: هذه توجيهات وتنبيهات للمرأة المسلمة التي تتوجه لأداء نسك الحج أو العمرة وما يُنْدَبُ لها، ويلزمها من أعمال مشروعة، وواجبات وآداب وأخلاق، وما تتجنبه من المحذورات والمخالفات، وذلك أن الله تعالى فرض الحج على المستطيع من الرجال والنساء.
    الإجابة...:... واتفق العلماء على أنه لا يلزم الحج المرأةَ إلا بشروط، ومن جملتها: وجود محرمها- وهو زوجها، أو مَنْ تحرم عليه بنسب أو سبب مباح- لكن أجاز مالك في آخر كتاب الحج من مُوَطَّئِهِ، أنها إن لم يكن لها ذو محرم، أو كان لها فلم يستطع الخروج معها أنها لا تترك فريضة الله عليها في الحج، بل تخرج في جماعة النساء. ولَعَلَّ ذلك لأن الحج ركن، والْمَحْرَم واجب، فالركن لا يُتْرَكُ مع القدرة عليه لأجل الواجب، وقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة مرفوعًا قال: لا يَحِلُّ لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تُسافر مسيرة يوم وليلة إلا مع ذي محرم وفي حديث آخر: ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما وروى الإمام أحمد عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لَمَّا حج بنسائه قال: إنما في هذه الحجة، ثم ظهور الحصر وروى أحمد وأبو داود نحوه عن أبي واقد الليثي رضي الله عنه، وهو دليل على أن الأفضل للمرأة الاقتصار على حجة واحدة.
    لكن ثبت أن أكثر أمهات المؤمنين لم يقتصرن على تلك الحجة، وقد روى أحمد بإسناد صحيح عن عائشة أنها قالت يا رسول الله هل على النساء جهاد؟ قال: عليهن جهاد لا قتال فيه: الحج والعمرة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: جهاد الكبير والصغير والضعيف والمرأة الحج والعمرة رواه النسائي بإسناد صحيح.
    وقد وردت أحاديث في فضل الحج وكثرة ثوابه، وهي عامة للرجال والنساء، لكن مع توفر الشروط، واتقاء الموانع، وحيث إن المرأة عورة وفتنة، فإن عليها الحرص على الاحتشام والتستر، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اتقوا الدنيا، واتقوا النساء؛ فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء رواه مسلم وفي الصحيحين عن أسامة بن زيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء.
    ومن هذه الأحاديث يجب على المرأة المسلمة الاحتشام والتستر، والبعد عن أسباب الفتنة، فمتى وفقها الله وقامت بأداء هذه المناسك لزمها التقيد بالأحكام الشرعية، ومنها التزام الحجاب الشرعي في تغطيه الوجه أمام الرجال- حتى في حال الإحرام- وقد روى أحمد وغيره عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات، فإذا حاذوا بنا سدلت إحدانا جلبابها من رأسها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه وصححه الحاكم قال الترمذي قد اختار جماعة العمل بهذا الحديث، وهو ظاهر في أن على المرأة عند مرور الرجال بها أن تستر وجهها. قال الشوكاني لأن المرأة تحتاج إلى ستر وجهها، فلم يَحْرُم عليها ستره مطلقًا كالعورة، لكن إذا سدلت يكون الثوب متجافيًا وجهها، بحيث لا يصيب البشرة. هكذا قال أصحاب الشافعي وغيرهم، وظاهر الحديث خلافه، لأن الثوب المسدول لا يكاد يسلم من إصابة البشرة، فلو كان التجافي شرطًا لَبَيَّنَ النبي صلى الله عليه وسلم، وقد روى غيره عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تنتقب المرأة الْمُحْرِمُة، ولا تلبس القفازين وفي رواية لأحمد: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهي النساء في الإحرام عن القفازين والنقاب وفي رواية لأبي داود: وَلْتَلْبَسْ بعد ذلك ما أَحَبَّتْ من ألوان الثياب، مُعَصْفَرًا أو خَزًّا أو حُلِيًّا، أو سَرَاوِيلَ أو قميصًا.
    فالنَّهْيُ في هذا الحديث عن النقاب، وهو لباس يُفَصَّل بقدر الوجه، وفيه ثقبان صغيران بحذاء العينين تنظر منهما، وعن لباس القفازين، وهما ما تَدْخُلُ فيهما الكفان.
    ولا يدل ذلك على المنع من تغطية الوجه بالخمار أو الجلباب أو العباءة، ولا يمنع من ستر الكفين بالأكمام أو الثوب ونحوه، ولا شك أن المرأة تتعرض في الحج للبروز والظهور أمام الرجال كما في الطواف والسعي والرمي، وأن إبداء زينتها للأجانب حرام لقول الله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ الآية}؛ حيث منعت من إبداء الزينة إلا لهؤلاء المحارم، ومعلوم أن وجهها هو مجمع الزينة، فمتى بزرت أمام الرجال تَعَيَّنَ عليها ستره حتى لا تَفْتِنَ من نظر إليها، وهكذا عليها حال الطواف ونحوه الحرصُ على الابتعاد عن الرجال الأجانب ممن ليس بمحرم، وذلك بطوافها بعيدًا في أقصى المطاف ولو كان في ذلك مشقة.
    وهكذا في السعي عليها أن تكون بجانب مَحْرَمِهَا، أو في وسط المجتمع النسائي، للتتحفظ عن مُمَاسَّةِ الرجال. وقد نَصَّ الفقهاء رحمهم الله تعالى على أن المرأة لا تَرْمَل في طواف القدوم، ولا تُسْرِعُ في السعي بين الْعَلَمَيْنِ الْأَخْضَرَيْن، وذلك أنها عورة، فربما ظهر منها في الإسراع شيء من بدنها، كالقدم أو الساق، فيبدو ذلك للرجال الأجانب، ولأن الرَّمَلَ في الأصل شُرِعَ لإظهار القوة والنشاط أمام المشركين، وليس ذلك مطلوبًا من النساء.
    وهكذا لا يجوز للمرأة الزِّحَامُ عند الحجر الأسود لاستلامه أو تقبيله، ولا عند الركن الْيَمَانِيِّ لاستلامه، لما يُخَافُ من مُمَاسَّةِ الرجال الأجانب، وذلك مُحَرَّم لما فيه، أو ما يسببه من الْفِتَنِ وإثارة الشهوة، فمتى رأت شدة الزحام اكتفت بالإشارة إلى الحجر من بعيد مع التكبير، ومواصلة الطواف، وهكذا عليها بعد الطواف الصلاة في الأماكن المخصصة للنساء.
    وقد ذكر الفقهاء أن المرأة لا تَجْهَرُ بالتلبية حتى لا يسمعها الرجال ؛ لأن صوتها عورة، سيما إذا تَغَنَّجَتْ وَرَقَّقَتِ الصوت، وهكذا يُقال في الدعاء في الطواف والسعي، عليها إخفاؤه بقدر ما تُسْمِعُ نفسها، أو رفيقتها، وعليها التَّحَفُّظُ عند دخول المسجد الحرام، أو المسجد النبوي ، فلا تدخل مع الأبواب التي تزدحم بالرجال، ولا تُصَلِّي في المواضع التي يتواجد فيها الرجال، وقد خُصِّصَ للرجال أماكن، وحجز للنساء مواضع مفصولة عن أماكن الرجال، حفاظًا على كرامة المرأة، وصونًا لها عن الفتنة.
    وأما بقية المناسك فهي كالرجال، لكن يُخْتَارُ لها في رمي الجمار تَحَيُّنُ وقت فراغ المرمى- ولو في وسط الليل- من مساء يوم النحر، أو اليوم الحادي عشر، أو الثاني عشر لمن لَمْ يتَعَجَّلْ حتى تباشِرَ العمل بنفسها، فهو أفضل من التوكيل، كما أن تأخير رميها للجمرات كلها أو بعضها إلى اليوم الثاني عشر أو الثالث عشر إن لم تتعجل أفضل من الإنابة، لعدم الدليل الواضح في التوكيل.
    ولا يجوز النفور من مزدلفة في نصف الليل أو نحوه، لأجل وجود امرأة أو نساء ضِمْنَ الحملة، بل السُّنة البقاء إلى الصباح حتى تؤدي صلاة الصبح، والذكر بعدها في المسجد الحرام. وفي الإمكان تأخير الرمي للنساء إلى المساء، أو التقصير، فلا يسقط عن المرأة، ولا يجوز لها الْحَلْقُ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ليس على النساء حَلْقٌ، وإنما على النساء التقصير رواه أبو داود وغيره وذلك لأن زينة المرأة في شعر الرأس، وقد كان نساء المسلمين يُوَفِّرْن شعر الرأس ، يَتَجَمَّلْنَ بإطالته، وَتَفْتُلُه المرأة قرونًا.
    ففي التحلل من الحج أو العمرة تقصر عن كل ضفيرة قدر أنملة، وهي واحدة الأنامل- أي مفاصل الأصابع- ولا بد من تعميم الرأس بالتقصير، فإذا كان رأس المرأة مفتولًا كقرون أخذت منه ما ذُكِرَ، وإن كان مجموعًا من خلفها أو منقوضًا فعليها تتبع الشعر للتقصير.
    وعلى المرأة الحرص على تقوى الله تعالى، وطاعته، والتقيد بأوامره ونواهيه، وعدم العصيان لولي أمرها، فلا تخرج إلا بإذنه، ولا تدخل الأسواق والمجتمعات المزدحمة إلا مع مَحْرَمٍ- وللضرورة-.
    وتحرص على إكمال مناسكها، لكن يسقط عنها طواف الوداع إذا حاضت قبله ولم تطهر حتى خروج محرمها، ولكن تقف بباب الحرم، وتدعو بما تيسر من الدعاء، والله أعلم، وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حجاب المرأة في الحج
    السؤال...:... س: هل يجوز الإبقاء على ( ) الحجاب حتى وصول المناسك أم يُشترط من مكان الإحرام، أو من الرياض مثلا؟
    الإجابة...:... على المرأة ستر وجهها وجميع بدنها عند الأجانب حتى بعد الإحرام لكن إذا أحرمت فإنها لا تلبس النقاب على الوجه ولا القفازين على اليدين مدة الإحرام ولا تمنع من لبس الخمار ولو مس وجهها.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... مجاوزة الميقات ناسيا أو جاهلا
    السؤال...:... س: إذا تجاوز الحاج أو المعتمر الميقات ناسيًا أو جاهلًا فماذا يفعل؟
    الإجابة...:... من أتى على الميقات يريد حجًا أو عمرة لزمه أن يحرم منه، فإن تجاوزه وتذكر قبل الإحرام فعليه أن يرجع إلى الميقات ليحرم منه بما نواه. فإن أحرم بعد مجاوزة الميقات لم ينفعه رجوعه ولزمه دم لتركه واجبًا وهو الإحرام من الميقات، وإن كان مروره في طريق الجو فإنه يحرم إذا حاذاه وله أن يحرم قبل محاذاته احتياطًا. والإحرام: هو النية بأن يعزم على الدخول في النسك، ولو لم يلبس ثياب الإحرام؛ كمن لم يجد الإزار والرداء فأحرم بثيابه صح إحرامه وعليه فدية عن لبس المخيط وفدية عن تغطية الرأس إن أحرم وعليه عمامة أو نحوها، فإن خلع ثيابه واتزر ببعضها وارتدى بالآخر صح إحرامه وإن نزل من الطائرة من جدة فإن عليه الرجوع إلى أدنى ميقات سواء كان الميقات الذي مر به كقرن المنازل أو غيره كالجحفة فأن أحرم من جدة فعليه دم فإن لم يمر بميقات كالقادم من السودان عن طريق البحر فميقاته ميناء جدة
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم تجاوز الميقات بدون إحرام لضرورة مع نية العودة بعد قضائها
    السؤال...:... بعض الأشخاص يذهبون إلى مكة المكرمة لغرض أداء العمرة أو الحج ومعهم أطفال، ولهم أقارب داخل الميقات سواء في مكة أو جدة المهم داخل الميقات ويريدون أن يودعوا هؤلاء الأطفال عند أقاربهم ثم يعودون إلى الميقات ويحرمون منه لتأدية هذه الشعيرة سواء عمرة أو حجًا والسؤال هو:
    س: هل عليهم إثم أو فدية في تجاوزهم الميقات بدون إحرام علمًا أن في نيتهم العودة إلى الميقات للإحرام، ولكن بعد تأمين أطفالهم حيث اصطحابهم أطفالهم في الميقات وفي مكة فيه مشقة عليهم وقد يضيع بعضهم؟
    الإجابة...:... لا حرج عليهم في هذه المجاوزة لهذا السبب بشرط أن يعودوا قبل الإحرام حتى يحرموا من الميقات، حتى ولو ذهبوا إلى ميقات آخر فأحرموا منه، فلو مروا بميقات أهل اليمن فجاوزوه بدون إحرام إلى جدة ثم ذهبوا إلى ميقات أهل الشام وأهل الطائف فأحرموا منه كفاهم ذلك؛ لأن تلك المواقيت لمن مر أو أتى عليهن من غير أهلهن. أما من أحرم بعد ما تجاوز الميقات فإن عليه دمًا عن مجاوزة الميقات والإحرام بعده سواء كان نسكه حجًا أو عمرة. والله أعلم.
    موضوع الفتوى...:... الاحرام قبل الميقات
    السؤال...:... س: امرأة سافرت للطائف للنزهة منذ 20 سنة ثم أرادت العمرة مع أخيها كويتى الجنسية والذى أصر على الإحرام من محل الإقامة فى الطائف وليس من الميقات مع إلحاح أخته عليه بالإحرام من الميقات ولكنه أبى، وهى تعلم بوجوب الإحرام من الميقات ولكن لا تعلم بوجوب الكفارة. فهل تكفيها الكفارة فقط علما بأنها غير ذات زوج؟
    الإجابة...:... يجوز الإحرام قبل الميقات ولا سيما فى هذا الزمان الذى قربت فيه المسافة، فمن أحرم من الطائف فلا حرج عليه ولا فدية، وقد أحرم بعض التابعين زمن عثمان رضي الله عنه من خراسان فبقى محرما أكثر من شهر ولم يؤمر بفدية، وعلى هذا لا حرج عليهما فى ذلك. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... كيفية الإحرام من الطائرة
    السؤال...:... نسألكم عن كيفية الإحرام بالطائرة في الكويت؟
    الإجابة...:... وبعد، إذا عزمت على الإحرام وأنت في الطائرة فإنك تلبس إحرامك وتتأهب بالنظافة قبل الإقلاع، فإذا قربت من الميقات نويت الإحرام ولبيت بالحج أو بالعمرة، ولا بأس لو نويت قبل محاذاة الميقات ولو من المطار. ولا يجوز تأخير النية إلى جدة فمن أخره وأحرم من جدة فعليه دم عن مجاوزة الميقات، فإن نزلت في جدة بدون إحرام فعليك ركوب السيارات والرجوع إلى الميقات وهو السيل الكبير لتحرم من هناك حتى تسلم من لزوم الدم. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من تجاوز ميقات أهل بلده
    السؤال...:... أتيت الأراضي المقدسة من مصر لأداء فريضة الحج، وكان في نيتي أن أزور المدينة المنورة أولًا ثم أحرم من أبيار علي وأذهب إلى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج، ووصلت إلى جدة وعلمت أن طريق المدينة مغلق، فهل يجوز لي الإحرام من جدة أم لابد من العودة إلى أبيار علي للإحرام منها؟ أفيدوني جزاكم الله خير.
    الإجابة...:... وبعد، فإن ميقات أهل مصر الجحفة ويحرمون الآن من رابغ فإن تيسر لك الذهاب إلى المدينة والإحرام من ميقات أهل المدينة أبيار علي فهو أفضل، وإن صعب عليك فارجع إلى رابغ فأحرم منه، فإن لم تقدر فأحرم من جدة وعليك فدية وهو دم يذبح بمكة لمساكين الحرم، فإن لم تجد ثمنه فعليك صوم عشرة أيام سواء بمكة أو بعدما ترجع إلى أهلك. والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من تجاوز ميقات المدينة وأحرم بالعمرة من مكة
    السؤال...:... نحن من سكان مدينة الرياض وقد سافرنا إلى المدينة المنورة الأسبوع الماضي، ويوم أمس سافرنا من المدينة إلى مكة المكرمة لقصد العمرة، ولكن لعدم علمنا بأن ميقات أهل المدينة هو من المدينة ودخلنا مكة وأحرمنا من مسجد العمرة وأدينا العمرة فما حكم عمرتنا؟ وهل علينا شيء علمًا بأننا ما زلنا في مكة المكرمة كما أنه يوجد معنا أطفال؟
    الإجابة...:... وبعد، لقد أخطأتم بتجاوز الميقات وهو ذو الحليفة فعلى هذا على كل منكم فدية تذبح في مكة تفرق على مساكين الحرم، وإن كان الأطفال قد فعلوا العمرة معكم فعلى كل واحد منهم فدية تذبح لمساكين الحرم، ومن لم يحرم منهم فلا شيء عليه.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من نوى العمرة ثم تذكر في الطائرة أنه نسي ملابس الإحرام
    السؤال...:... س: مسافر قد نوى العمرة، ولكنه في الطائرة تذكر أنه نسي الإحرام، أي: الإزار والرداء، فأبطل نيته، وحينما وصل جدة ذهب إلى الميقات وأحرم من هناك، فهل عليه شيء؟ وإذا كان لم يجد إزارًا ولا رداء -وهو في الطائرة- فهل يبطل النية؟ أم ينوي وعليه ملابسه، ثم إذا وصل جدة نزع الملابس ولبس الإحرام؟
    الإجابة...:... فعله صحيح، حيث إنه نزل جدة بدون إحرام، ورجع إلى الميقات وأحرم منه، فقد سقط عنه دم المجاوز، وأما كونه أَخَّر الإحرام لأجل أنه ليس معه إزار أو رداء، فنقول: يجوز الإحرام باللباس العادي، ويكون عليه فدية إذا لم يتيسر له، فلو ائتزر بعمامته أي: جعلها إزارًا له، وارتدى بقيمصه؛ جعله رداء له صح، فإذا جاء جدة يشتري إحرامًا ولا يلزمه شيء، ولو -مثلا- لم يتيسر له لباس ولبى وعليه قميصه ذو الأكمام ولكنه كشف رأسه صح إحرامه، ولكن عليه صيام ثلاثة أيام عن الإحرام بالثوب، أو الصدقة بثلاثة آصع، ولا يكلف نفسه، ويقول: أرجع إلى الميقات، أو يحرم من جدة ويلزم نفسه بفدية ذبيحة، والتفريط بسبب الجهل كأن يقول: إحرامي في حقيبتي في بطن الطائرة فلا أحرم إلا في جدة فيتركها حتى ينزل، ثم يحرم من جدة أو يكلف نفسه الرجوع. نقول: لماذا لم تحرم بثيابك هذه؟ اكشف رأسك وأحرم بعمامتك وبقميصك اجعلهما إزارًا ورداء، أو أحرم بقميصك وتصدق بهذه الصدقة؛ ثلاثة آصع، أو ثلاثة أيام تصومها، ويجزئك ذلك.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من نوى العمرة ثم تذكر في الطائرة أنه نسي ملابس الإحرام
    السؤال...:... س: مسافر قد نوى العمرة، ولكنه في الطائرة تذكر أنه نسي الإحرام، أي: الإزار والرداء، فأبطل نيته، وحينما وصل جدة ذهب إلى الميقات وأحرم من هناك، فهل عليه شيء؟ وإذا كان لم يجد إزارًا ولا رداء -وهو في الطائرة- فهل يبطل النية؟ أم ينوي وعليه ملابسه، ثم إذا وصل جدة نزع الملابس ولبس الإحرام؟
    الإجابة...:... فعله صحيح، حيث إنه نزل جدة بدون إحرام، ورجع إلى الميقات وأحرم منه، فقد سقط عنه دم المجاوز، وأما كونه أَخَّر الإحرام لأجل أنه ليس معه إزار أو رداء، فنقول: يجوز الإحرام باللباس العادي، ويكون عليه فدية إذا لم يتيسر له، فلو ائتزر بعمامته أي: جعلها إزارًا له، وارتدى بقيمصه؛ جعله رداء له صح، فإذا جاء جدة يشتري إحرامًا ولا يلزمه شيء، ولو -مثلا- لم يتيسر له لباس ولبى وعليه قميصه ذو الأكمام ولكنه كشف رأسه صح إحرامه، ولكن عليه صيام ثلاثة أيام عن الإحرام بالثوب، أو الصدقة بثلاثة آصع، ولا يكلف نفسه، ويقول: أرجع إلى الميقات، أو يحرم من جدة ويلزم نفسه بفدية ذبيحة، والتفريط بسبب الجهل كأن يقول: إحرامي في حقيبتي في بطن الطائرة فلا أحرم إلا في جدة فيتركها حتى ينزل، ثم يحرم من جدة أو يكلف نفسه الرجوع. نقول: لماذا لم تحرم بثيابك هذه؟ اكشف رأسك وأحرم بعمامتك وبقميصك اجعلهما إزارًا ورداء، أو أحرم بقميصك وتصدق بهذه الصدقة؛ ثلاثة آصع، أو ثلاثة أيام تصومها، ويجزئك ذلك.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... كيفية الإحرام بالطائرة من الكويت
    السؤال...:... س: نسألكم عن كيفية الإحرام بالطائرة من الكويت؟
    الإجابة...:... إذا عزمت على الإحرام -وأنت في الطائرة- فإنك تلبس إحرامك، وتتأهب بالنظافة قبل الإقلاع، فإذا قربت من الميقات نويت الإحرام، ولبَّيت بالحج أو بالعمرة، ولا بأس لو نويت قبل محاذاة الميقات ولو من المطار، ولا يجوز تأخير النية إلى جدة فمن أخَّره وأحرم من جدة فعليه دم عن مجاوزة الميقات، فإذا نزلت في جدة بدون إحرام فعليك ركوب السيارات، والرجوع إلى الميقات، وهو: السيل الكبير لتحرم من هناك، حتى تسلم من لزوم الدم. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من سافر إلى جدة لزيارة الأصدقاء ثم نوى العمرة
    السؤال...:... س: لقد سافرت إلى جدة لزيارة الأصدقاء هناك، وبعد يوم من إقامتي فكرت أن آخذ عمرة، فأحرمت في جدة وتوجهت إلى مكة المكرمة، وأخذت عمرة، فقال لي بعض الأصدقاء: إن عليك دمًا، فالواجب أن تُحرم من وادي محرم أو بدخول الطائرة عند وصولك الميقات. أرجو إفادتي؟
    الإجابة...:... إن كنت عازمًا على العمرة - وأنت في الرياض - فيلزمك الإحرام من الميقات أو حذاءه في الطائرة، فإن لم تفعل وأحرمت من جدة فعليك دم جبرًا، أما إن كنت لم تفكر في العمرة حال السفر، وإنما حملك على ذلك زيارة صديقك، وإنما عزمت عليها بعد أن وصلت جدة فأنشأت العمرة من حيث فكرت هناك فلا دم عليك، ويكون ميقاتك من الموضع الذي عزمت فيه على العمرة وهو: جدة - كما ذكرت-. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من تعدى الميقات ولم يحرم وأراد أن يحرم من ميقات يخص بلدا آخر
    السؤال...:... س: لو أن شخصًا تعدى الميقات دون أن يُحرم، فهل يجوز أن يرجع ويُحرم من ميقات يخص بلدًا آخر؟
    الإجابة...:... يجوز ذلك، فلو أنا إنسانا نزل جدة وهو لم يحرم، وشق عليه أن يرجع إلى السيل - مثلا - ورأى أن ذهابه إلى ميقات أهل الشام - الذي هو رابغ - أقرب له، فلا بأس أن يرجع، لأن ذلك ميقات لمن مر عليه؛ لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: هن لهن، ولمن أتى عليهن من غير أهلهن فكونه تجاوز هذا يعفى عنه، حيث إنه جاء إلى ميقات يقوم مقامه.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من اعتمر في أشهر الحج ثم رجع إلى بلده وعاد في الحج ودخل
    السؤال...:... س: رجل ذهب إلى مكة في أشهر الحج، واعتمر متمتعًا بها للحج في 1 \ 11 ثم رجع إلى بلده، علمًا أنها (الرياض) وفي يوم 6 \ 12 ذهب إلى منى بثيابه، ماذا عليه؟ وماذا تُسمى حجته التي حجها؟
    الإجابة...:... كان مُتمتعًا، ولكن انقطع تمتعه برجوعه إلى الرياض فسقط عنه دم التمتع لسفره بين الحج والعمرة هذا السفر البعيد، ويكون حجه مفردًا، ولكن يجب عليه إذا مر بالميقات أن يُحرم منه بالحج، ويذهب إلى الحرم لطواف القدوم، وحيث إنه: لم يحرم، ودخل مكة بدون إحرام، وتجاوز الميقات، فإن عليه دما جبرانا لتركه واجبًا، ولا يأكل منه، بل يدفعه لمساكين الحرم، فإن كان قد ذبح هدي تمتع لم يجزئه؛ لعدم النية.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... ميقات الإحرام
    السؤال...:... س: أنا أعمل بالرياض وسوف أستقدم زوجتي إلى جدة وسوف نذهب إلى أداء العمرة من هناك، فأين يكون ميقات الإحرام؟
    الإجابة...:... في هذه الحال: تأمر زوجتك بالإحرام قبل وصولها إلى جدة أي عند محاذاة الميقات، فإن كانت من جهة الشام فميقاتهم الجحفة أو رابغ وإن كانت من جهة السودان فميقاتهم ميناء جدة وإن كانت من اليمن فميقاتهم يلملم وعليها أن تبقى محرمة في جدة حتى تقدم أنت عليها، أما ميقاتك من الرياض فهو قرن المنازل الذي هو السيل الكبير فتحرم منه، أو إذا حاذيته عن طريق الجو، وتقدم على زوجتك في جدة وتذهبان معا لإتمام العمرة.
    أما إحرام المرأة فإنها تغطي وجهها بالخمار، أو الجلباب، ويكون على عينها غطاء خفيف، وتستر يديها بأكمامها، أو بجلبابها، ولا تلبس نقابا على وجهها: وهو الذي له فتحات بحذاء العينين، ولا تلبس قفازين على اليدين. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الإحرام من الميقات
    السؤال...:... س: رجل خرج من مدينة خيبر وكان قد نوى أداء فريضة الحج في قلبه، وذهب إلى جدة دون أن يُحرم، ومكث فيها يومين، ثم ذهب إلى مكة وهناك قام بالإحرام وأداء فريضة الحج، فهل حجه صحيح؟ وماذا يترتب عليه حتى يكون حجه صحيحا؟
    الإجابة...:... وهذه هي الإجابة عليه: ـ
    حيث إن هذا الرجل خرج من بلده ينوي أداء فريضة الحج ومرّ بميقات أهل المدينة ولم يُحرم منه ولم يُحرم حتى دخل مكة وقام بالإحرام، فنرى أنه ترك واجبًا من واجبات الحج وهو الإحرام من الميقات، فعلى هذا عليه دم جُبران وهو شاة أو سُبع بدنة أو سُبع بقرة لمساكين الحرم، وحجه صحيح.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من أحرم من جدة ولم يستطع الطواف
    السؤال...:... س: أفيدكم بأنني رجل نويت العمرة قبل فترة من الزمن وقمت بالذهاب إلى ميقات الطائف وكان معي صاحب لي فقال لي نذهب ونُحرم من جدة فقمنا بالذهاب إلى جدة ومن هناك أحرمنا وذهبنا إلى مكة المُكرمة، وعند دخولنا المسجد الحرام كان هناك زحام شديد ولم نستطع الطواف حيث كان ذلك ليلة 27 / 9 من ذلك العام، فبعدما حاولنا الدخول لم نستطع أبدًا وأخيرًا رجعنا إلى جدة بدون إكمال العمرة أفيدونا جزاكم الله خيرًا ماذا يجب علينا اتخاذه؟
    الإجابة...:... عليكم أولا دمٌ عن مُجاوزة الميقات الذي هو في الطائف أو في السيل حيث تجاوزتم الميقات وأحرمتم من جدة وعليكم ثانيًا وجوب إتمام العُمرة التي دخلتم فيها، فإن من دخل في النُسك لزمه الإتمام ولا يبطل النسك بالإبطال، فعلى هذا لا يجوز لكم إبطال العُمرة قبل إتمامها، وإذا كان هناك زحام فعليكم الانتظار والبقاء على الإحرام ولو يومين أو ثلاثة أيام، فإبطالكم للعُمرة لا يفيدكم ولا يجوز ولا تزالون بإحرامكم حتى تُكَمِّلوا عمرتكم، فلباسكم محظور وتقصيركم للشعر وتطيبكم وتقليمكم الأظافر كل ذلك من المحظورات، وكذلك يبطل الجماع، فأولا عليكم إتمام العُمرة بالطواف والسعي والحلق، ثم عليكم دمٌ لمساكين الحرم عن مُجاوزة الميقات، وعلى كل واحد دمٌ عن الجماع إذا حصل قبل إتمام العُمرة يُذبح لمساكين الحرم، وعليكم فدية عن كل محظور، والمحظورات المعتادة خمسة اللباس وتغطية الرأس وحلق الشعر وتقليم الأظفار واستعمال الطيب، ففي كل واحد من هذه الخمسة صيام ثلاثة أيام أو إطعام ستة مساكين من مساكين الحرم. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الطيب عند عقد الإحرام ومس الرداء به
    السؤال...:... س: إذا تطَّيب المرء للإحرام فهل يَمَسُّ رداءه من طِيبه أم لا؟ أفتونا مأجورين.
    الإجابة...:... ذكر العلماء أنه يُستحب الطيب عند عقد الإحرام لحديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: طيَّبت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لإحرامه قبل أن يُحرم ولحِلِّه قبل أن يطوف بالبيت، وقالت: كأني أنظر إلى وَبِيص الطِّيب في مفارق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولعل سبب ذلك أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يحب الطِّيب دائمًا، وأيضا قد علم أن مدة الإحرام تطول إلى يوم النحر وذلك نحو نصف شهر، فدل على أنه شرع تناول الطيب لمن علم طول مدة إحرامه وخاف أن يتسخ وتتغير رائحة بدنه وشعرة، فأما في هذه الأزمنة فالغالب قصر مدة الإحرام كيوم، أو يومين، أو ساعات قليلة فأرى عدم الحاجة إلى الطيب، ثم إن تطيب الإحرام خاص بالبدن كطيب الشعر والوجه واليدين ونحو ذلك بخلاف اللباس فلا يجوز تطييبه، فقد روى أنه صلى الله عليه وسلم قال لذلك الرجل الذي أحرم بجبة وطيب لباسه فقال: انزع عنك الجبة واغسل عنك أثر الطيب فإذا طيب ثيابه كالإزار والرداء فعليه إبداله، أو غسله حتى يزول عنه أثر الطيب، ولا فدية عليه لعذره بالجهل، أو النسيان، فإن علم وأبقاه مع قدرته على الإزالة فعليه فدية وهي صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... تطييب رداء المرء للإحرام
    السؤال...:... س: إذا تطيب المرء للإحرام فهل يَمَسُّ رداءه من طِيبه أم لا؟
    أفتونا مأجورين.
    الإجابة...:... ذكر العلماء أنه يُستحب الطِّيب عند عقد الإحرام لحديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: طيَّبت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لإحرامه قبل أن يُحرِم ولحِلِّه قبل أن يطوف بالبيت، وقالت: كأني أنظر إلى وَبِيص الطِّيب في مفارق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولعل سبب ذلك أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يحب الطِّيب دائمًا، وأيضًا قد عُلم أن مدة الإحرام تطول إلى يوم النَّحر وذلك نحو نصف شهر، فدل على أنه شرع تناول الطِّيب لمن علم طول مدة إحرامه وخاف أن يتَّسِخ وتتغير رائحة بدنه وشعره، فأما في هذه الأزمنة فالغالب قصر مدة الإحرام كيوم، أو يومين، أو ساعات قليلة فأرى عدم الحاجة إلى الطِّيب، ثم إن تطَّيب لإحرام خاص بالبدن كطيب الشعر، والوجه، واليدين ونحو ذلك بخلاف اللباس فلا يجوز تَطْييبه، فقد روى أنه - صلى الله عليه وسلم - قال لذلك الرجل الذي أحرم بجُبَّة وطيَّب لباسه فقال: انزع عنك الجُبَّة واغسل عنك أثر الطِّيب فإذا طيَّب ثيابه كالإزار والرداء فعليه إبداله، أو غسله حتى يزول عنه أثر الطِّيب، ولا فِدية عليه لعذره بالجهل، أو النسيان، فإن علم وأبقاه مع قدرته على الإزالة فعليه فِدية وهي صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة.والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... من أحكام الإحرام والحج
    السؤال...:... س: هل تجب أداء ركعتين قبل الإحرام؟ وما حكم رمي الجمرات قبل طلوع الشمس في اليوم الأول؟
    الإجابة...:... ركعتا الإحرام ليستا من ذوات الأسباب لكن يُفضل أن يصلي ركعتين إن لم يكن في وقت صلاة فإن كان في وقت صلاة أحرم بعد صلاة الفجر أو بعد صلاة الظهر أو بعد المغرب وهو أفضل، وإن كان في وقت نهي فإنه لا يُصلِّي بل يُحرم بدون صلاة؛ كبعد العصر وبعد الفجر، وإن كان في غير وقت نهي استحب له أن يُصلِّي ركعتين، فإذا كان في الضحى أو بعد الظهر أو في الليل قبل الفجر وبعد المغرب استحب أن يُصلي ركعتين كسنة وتحية للمسجد وسنة -أيضًا- للوضوء فيكون قد جمع بين قول وفعل هذا بالنسبة إلى ركعتي الإحرام.
    أما الرمي فيبدأ رمي جمرة العقبة بالنسبة للقادرين بعد طلوع الشمس والعجزة والضعفة يجوز لهم الرمي من آخر الليل إذا غاب القمر في الليلة العاشرة وبعض العلماء رخص لهم في النصف الأخير، ولكن لا ينبغي التوسع في الرخص.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... الطيب عند عقد الإحرام ومس الرداء به
    السؤال...:... س: إذا تطَّيب المرء للإحرام فهل يَمَسُّ رداءه من طِيبه أم لا؟ أفتونا مأجورين.
    الإجابة...:... ذكر العلماء أنه يُستحب الطيب عند عقد الإحرام لحديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: طيَّبت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لإحرامه قبل أن يُحرم ولحِلِّه قبل أن يطوف بالبيت، وقالت: كأني أنظر إلى وَبِيص الطِّيب في مفارق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولعل سبب ذلك أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يحب الطِّيب دائمًا، وأيضا قد علم أن مدة الإحرام تطول إلى يوم النحر وذلك نحو نصف شهر، فدل على أنه شرع تناول الطيب لمن علم طول مدة إحرامه وخاف أن يتسخ وتتغير رائحة بدنه وشعرة، فأما في هذه الأزمنة فالغالب قصر مدة الإحرام كيوم، أو يومين، أو ساعات قليلة فأرى عدم الحاجة إلى الطيب، ثم إن تطيب الإحرام خاص بالبدن كطيب الشعر والوجه واليدين ونحو ذلك بخلاف اللباس فلا يجوز تطييبه، فقد روى أنه صلى الله عليه وسلم قال لذلك الرجل الذي أحرم بجبة وطيب لباسه فقال: انزع عنك الجبة واغسل عنك أثر الطيب فإذا طيب ثيابه كالإزار والرداء فعليه إبداله، أو غسله حتى يزول عنه أثر الطيب، ولا فدية عليه لعذره بالجهل، أو النسيان، فإن علم وأبقاه مع قدرته على الإزالة فعليه فدية وهي صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... تطييب رداء المرء للإحرام
    السؤال...:... س: إذا تطيب المرء للإحرام فهل يَمَسُّ رداءه من طِيبه أم لا؟
    أفتونا مأجورين.
    الإجابة...:... ذكر العلماء أنه يُستحب الطِّيب عند عقد الإحرام لحديث عائشة - رضي الله عنها - قالت: طيَّبت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لإحرامه قبل أن يُحرِم ولحِلِّه قبل أن يطوف بالبيت، وقالت: كأني أنظر إلى وَبِيص الطِّيب في مفارق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولعل سبب ذلك أنه - صلى الله عليه وسلم - كان يحب الطِّيب دائمًا، وأيضًا قد عُلم أن مدة الإحرام تطول إلى يوم النَّحر وذلك نحو نصف شهر، فدل على أنه شرع تناول الطِّيب لمن علم طول مدة إحرامه وخاف أن يتَّسِخ وتتغير رائحة بدنه وشعره، فأما في هذه الأزمنة فالغالب قصر مدة الإحرام كيوم، أو يومين، أو ساعات قليلة فأرى عدم الحاجة إلى الطِّيب، ثم إن تطَّيب لإحرام خاص بالبدن كطيب الشعر، والوجه، واليدين ونحو ذلك بخلاف اللباس فلا يجوز تَطْييبه، فقد روى أنه - صلى الله عليه وسلم - قال لذلك الرجل الذي أحرم بجُبَّة وطيَّب لباسه فقال: انزع عنك الجُبَّة واغسل عنك أثر الطِّيب فإذا طيَّب ثيابه كالإزار والرداء فعليه إبداله، أو غسله حتى يزول عنه أثر الطِّيب، ولا فِدية عليه لعذره بالجهل، أو النسيان، فإن علم وأبقاه مع قدرته على الإزالة فعليه فِدية وهي صيام ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة.والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... من أحكام الإحرام والحج
    السؤال...:... س: هل تجب أداء ركعتين قبل الإحرام؟ وما حكم رمي الجمرات قبل طلوع الشمس في اليوم الأول؟

    الإجابة...:... ركعتا الإحرام ليستا من ذوات الأسباب لكن يُفضل أن يصلي ركعتين إن لم يكن في وقت صلاة فإن كان في وقت صلاة أحرم بعد صلاة الفجر أو بعد صلاة الظهر أو بعد المغرب وهو أفضل، وإن كان في وقت نهي فإنه لا يُصلِّي بل يُحرم بدون صلاة؛ كبعد العصر وبعد الفجر، وإن كان في غير وقت نهي استحب له أن يُصلِّي ركعتين، فإذا كان في الضحى أو بعد الظهر أو في الليل قبل الفجر وبعد المغرب استحب أن يُصلي ركعتين كسنة وتحية للمسجد وسنة -أيضًا- للوضوء فيكون قد جمع بين قول وفعل هذا بالنسبة إلى ركعتي الإحرام.
    أما الرمي فيبدأ رمي جمرة العقبة بالنسبة للقادرين بعد طلوع الشمس والعجزة والضعفة يجوز لهم الرمي من آخر الليل إذا غاب القمر في الليلة العاشرة وبعض العلماء رخص لهم في النصف الأخير، ولكن لا ينبغي التوسع في الرخص.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حج أفراد الأمن بالملابس العسكرية
    السؤال...:... س: نحن من الجند ونشارك في مهمة الحج كل سنة ومن لم يشارك بقي مرابطًا هنا، وإذا طلبت إذنًا للحج لم يؤذن لي، وهناك زملاء لنا حجوا بدون إذن هل حجهم صحيح؟
    الإجابة...:... صحيح إن شاء الله، وأنا أقول في إمكانكم الحج ولو كنتم مرابطين ما دمتم قد حضرتم المشاعر، ففي إمكان الجندي أن يؤدي الحج ما دام أنه يقف في المواقف، فهم يلزمونه أن يلبس اللباس العادي واللباس العادي لا يمنع الإحرام ولكن لا يمنعونه أن يقول لبيك اللهم لبيك ولا يمنعونه أن ينوي بقلبه الإحرام ولا يلزمونه أن يقص من شعره، أو من أظفاره ولا يلزمونه أن يتطيب وإنما يلزمونه بلباسٍ على الرأس ولباس على البدن وهذا لا يمنع الإحرام، فأحْرم وأنت في ثيابك بلباسك المُعتاد يكون عليك صيام ستة أيام، ثلاثة عن الرأس وثلاثة عن الثوب، أو إطعام اثني عشر مسكينًا ستة عن الرأس وستة عن اللباس.
    وحجك كامل ما دمت وقفت مع الحجاج في عرفة وبت معهم في مزدلفة وبت معهم في منى ومادمت رميت، وإذا تيسر لك الرمي وكلت من يرمي عنك فتم حجك فما المانع أن تحج ولو لم يرخّصوا لك فهم لا يريدون منك إلا أن تعمل أن تقف على الخطوط مثلا تُمشِّي الحجاج أن إذا وقفوا بعرفة بأن تكون واقفًا، أو نحو ذلك، فيتم حجك ولو ما شعروا بك ولو ما علم أحد من زملائك أنك محرم، فالإحرام نية في القلب تقول لبيك، ولو كنت محرمًا بثيابك، وعلى كل حال ما دام أنه لا يختل العمل فحجهم كامل إن شاء الله، فيحرمون بلباسهم الجندي ويلبون ويقفون بعرفة إلى الليل وبمزدلفة إلى نصف الليل وبمنى ليالي منى ويرمون ويحلقون، أو يقصرون في وقت راحتهم ويطوفون بالبيت طواف الإفاضة ولو بعد أيام الحج ويسعون وعليهم فدية إن اعتمروا قبل الحج وعليهم فدية محظور عن اللباس وتغطية الرأس. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم من دعا بعرفة وسقطت شعرتان من أهداب عينيه بسبب البكاء
    السؤال...:... س: أديت فريضة الحج قبل سنتين وكان ذلك لأول مرة، وفي يوم عرفة -وأنا أدعو ربي في ذلك اليوم العظيم، وقد احمرت عيناي- وعندما انتهيت ومسحت بيدي على وجهي ودموعي سقطت في يدي شعرتان من هدب العين ولم يكن ذلك قصدًا، فهل شيء في ذلك؟
    الإجابة...:... تقبل الله منا ومنك، وضاعف أجرك، وأثابك على حرصك، وخشوعك، وعملك الذي قصدت به وجه الله، فأما ما ذكرت من سقوط أهداب العين فلا فدية عليه -إن شاء الله- حيث إنك لم تقصد ذلك ولم يكن عن تعمد، والله تعالى قد عفا عن الخطأ والنسيان. وفقك الله.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... من أحكام الإحرام
    السؤال...:... س: رجل اعتمر ولم يحلق رأسه ويقصر بعد أداء السعي، فماذا عليه؟ وإذا استعمل المحرم الصابون أو تناول شيئًا من الطعام فيه زعفران أو نحوه من الأطياب، فما حكم ذلك؟
    الإجابة...:... هذا الذي ترك الحلق أو التقصير ولبس ثيابه يعتبر ترك نسكًا، فإن طالت المدة -يعني: لبس الثياب- وطالت المدة وباشر امرأته ونحو ذلك فقد انتهت العمرة يعني: أعمالها، ويكون قد بقي عليه نسك وهو الحلق؛ فعليه أن يذبح فدية، وأما إذا تذكر في الحال أو بعد ساعة أو نحوها أو بعد يوم وقبل مباشرة امرأته؛ فإن عليه أن: يخلع ثيابه، ويلبس إحرامه، ويحلق أو يُقصر، ويُعتبر عمله هذا عملا بجهالة -يعني: لبسه قبل أن يتحلل-، هذا بالنسبة إلى الذي تحلل قبل الحلق أو التقصير.
    وأما الصابون فإن فيه أنواعا من الصابون فيها طيب، فلا يجوز أن يستعمل الصابون المُمسَّك، بل إذا احتاج إلى أن يغسل يديه بعد طعام أو نحوه غسلها بصابون ليس فيه طيب كالتايد وما أشبهه، أما استعماله للزعفران فلا يجوز؛ لأن الزعفران فيه طيب فلا يستعمله في القهوة ونحوها، وكل شيء يتطيب به وله رائحة زكية حتى القرنفل؛ لأن القرنفل له رائحة زكية، فإذا فعل ذلك عن جهل فإنه معذور.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم وضع الطيب للمحرم في الخيمة
    السؤال...:... س: ما حكم وضع الطيب "البخور" للمُحرم في الخيمة؟
    الإجابة...:... يتجنب المُحرم الطيب بأنواعه ومنه البخور في الخيمة أو غيرها، فإذا انتهى من الإحرام أمكنه التطيب.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... شرب ما خلط بالمسمار العويدي للحاج
    السؤال...:... س: النعناع، المرامية، البابونج، والهيل إذا خلط بالمسمار "العويدي" ما حكمها للحاج؟
    الإجابة...:... أرى أنها مباحة، حيث إنها لا تُسمى طيبًا، وشربها أمر معتاد، و لا يدخل ذلك في استعمال الطيب وإن كان بعض العلماء كرهوا القرنفل ونحوه، وعدوه من أنواع الطيب، ولكن الأظهر عدم الكراهة له، والهيل والنعناع وما أشبهها فكلها تستعمل في الأشربة والقهوة من غير كراهة.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... امرأة نوت العمرة ولم تعتمر لعدم نية محرمها العمرة
    السؤال...:... س: امرأة قدمت من الجنوب مرورًا بميقات أهل اليمن يلملم وذلك مع أحد محارمها وعند محاذاة الميقات عقدت نية العمرة ولكن لم تأت بالعمرة، وذلك أن المحرم الذي كانت معه لم يكن في باله العمرة والمرأة استحت أن تُخبره بأنها تريد أن تعتمر سؤالي هو: ماذا يلزم هذه المرأة؟ هل يلزمها أن تُحرم من نفس الميقات؟ أم تأتي بالعُمرة بناء على الإحرام الأول؟ وهل عليها دم؟
    الإجابة...:... ما دامت أنها أحرمت وعقدت النية فقد دخلت في النسك، و من دخل في النسك لزمه أن يتمه فيلزمها أن تأتي بالعمرة؛ فإن كانت قد فعلت محظورات فإنها تخرج فدية عن تلك المحظورات ولو طالت المدة، فلو كانت قد قَصَّت من شعرها أو تطيَّبت أو قصت من أظافرها فإنها تخرج عن كل واحد فدية: إطعام ستة مساكين أو صيام ثلاثة أيام عن كل واحد، أي: عن الشعر صيام ثلاثة أيام أو الصدقة بثلاثة آصع وعن الأظافر كذلك وعن الطيب كذلك.
    أما إذا كانت متزوجة وقد وطأها زوجها، فإن هذا الوطء يُفسد العمرة، ولكن يلزم إتمامها؛ لأن النسك يلزم إتمامه ولو كان فاسدًا فيلزمها أن تذهب لتكملها وتذبح فدية شاة أو نحوها وتنشئ عمرة أخرى بدل العمرة التي فسدت.
    وعلى كل حال حيث إنها متمكنة فإنه يلزمها هذا إذا كانت في المملكة أما إذا كانت خارج المملكة فإنها تعتبر هذا عذرًا وهو ما يُسمى: محصورًا والله يقول: فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ فإذا تعذر عليها إتمام العمرة؛ فإنها تخرج شاة تذبح لمساكين الحرم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... هل يأثم من مسح الحجر الأسود مع علمه أنه مدهون؟
    السؤال...:... س: تعلم يا شيخ أن الحجر الأسود مطلي بالدهن، وأن الدهن محظور على المحرم، فهل إذا نوى المحرم مسح الحجر لا الدهن هل يأثم ويفدي أم لا؟
    الإجابة...:... الحجر الأسود هناك من يطيبه بدهن العود أو نحوه، فمن استلمه أو قبله غير متعمد للطيب، وإنما قصده الاستلام فلا إثم عليه، وإذا علم أن فيه هذا الطيب تجنبه حتى يستلمه الطائفون الذين لم يحرموا ليزيلوا أثر ذلك الطيب. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... تغطية المحرم لرأسه
    السؤال...:... س: قال فضيلة الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله- في كتاب: -المنهج لمريد العمرة الحج- ص 42: ( ويجوز للمحرم أن يحمل المتاع على رأسه إذا لم يكن قصده ستر الرأس، ويجوز له أيضًا أن يغوص في الماء ولو تغطى رأسه بالماء).
    فهل معنى كلام الشيخ- رحمة الله عليه- أنه إذا غاص المحرم في الماء بنية تغطية الرأس يأثم ويفدي؟
    الإجابة...:... المحرم منهي عن تغطية الرأس بلباس يلاصقه، فمن انغمس في الماء لا يقال إنه ستر رأسه، كما لو اغتسل لاحتلام أو نحوه، ولا يسمى الانغماس لباسا.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... التحلل قبل إتمام الحج
    السؤال...:... س: رجل أحرم بالحج، وفي عرفات بعد غروب الشمس وقع منه شجار مع بعض الناس، الأمر الذي جعله يحل إحرامه ويترك الحج لذلك الشجار والخصومة، وهذا الأمر مضى عليه عدة سنوات تُقارب التسع أو العشر، فلما سأل البعض أجابوه بأن عليه أن يلبس ثياب الإحرام حالا ويطوف ويسعى ثم يتحلل، وبعد ذلك يلزمه دم إن كان جامع أهله وكذلك دم عن ترك الرمي، وإن كان ترك المبيت بمنى فعليه دم كذلك، فهل هذا صحيح؟
    الإجابة...:... لا شك أن هذا العمل خطأ كبير وجهلٌ بالأحكام الشرعية وأنه بخلعه الإحرام لا يستفيد تحللا بل يكون باقيًا على إحرامه طوال تلك المُدة، فإن كان بعد تحلله في ذلك اليوم طاف وسعى ورجع إلى بلده فقد تم حجه ولكن يكون عليه دمٌ عن ترك المبيت بمزدلفة وثانٍ عن ترك المبيت بمنى وثالث عن رمي الجمار ورابع عن الحلق أو التقصير إن كان تركه ويكون عليه فدية محظور صيام ثلاثة أيام عن لبس الثياب وفدية أخرى عن تغطية الرأس وثالثة عن الطيب ورابعة عن تقليم الأظفار وخامسة عن قص الشعر لا على وجه التحلل، وعليه بدنة إن كان وطئ زوجته، أما إذا كان باقيًا على إحرامه ـ أي لم يطف ولم يسع ولم يعتمر بعد ذلك ـ بل أبطل الحج وتركه ولم يؤد بعد ذلك عمرة فإنه لا يزال باقيًا على إحرامه فيلزمه الذهاب إلى مكة بثياب الإحرام والطواف والسعي ثم التحلل زيادة على ما عليه من فدية عن أذى أو محظور أو دمٍ عن ترك واجب، ولا بد من الاستفسار عنه هل اعتمر في هذه المدة أم لا، حتى يُعرف الجواب. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... التحلل قبل إتمام الحج
    السؤال...:... س: رجل أحرم بالحج، وفي عرفات بعد غروب الشمس وقع منه شجار مع بعض الناس، الأمر الذي جعله يحل إحرامه ويترك الحج لذلك الشجار والخصومة، وهذا الأمر مضى عليه عدة سنوات تُقارب التسع أو العشر، فلما سأل البعض أجابوه بأن عليه أن يلبس ثياب الإحرام حالا ويطوف ويسعى ثم يتحلل، وبعد ذلك يلزمه دم إن كان جامع أهله وكذلك دم عن ترك الرمي، وإن كان ترك المبيت بمنى فعليه دم كذلك، فهل هذا صحيح؟
    الإجابة...:... لا شك أن هذا العمل خطأ كبير وجهلٌ بالأحكام الشرعية وأنه بخلعه الإحرام لا يستفيد تحللا بل يكون باقيًا على إحرامه طوال تلك المُدة، فإن كان بعد تحلله في ذلك اليوم طاف وسعى ورجع إلى بلده فقد تم حجه ولكن يكون عليه دمٌ عن ترك المبيت بمزدلفة وثانٍ عن ترك المبيت بمنى وثالث عن رمي الجمار ورابع عن الحلق أو التقصير إن كان تركه ويكون عليه فدية محظور صيام ثلاثة أيام عن لبس الثياب وفدية أخرى عن تغطية الرأس وثالثة عن الطيب ورابعة عن تقليم الأظفار وخامسة عن قص الشعر لا على وجه التحلل، وعليه بدنة إن كان وطئ زوجته، أما إذا كان باقيًا على إحرامه ـ أي لم يطف ولم يسع ولم يعتمر بعد ذلك ـ بل أبطل الحج وتركه ولم يؤد بعد ذلك عمرة فإنه لا يزال باقيًا على إحرامه فيلزمه الذهاب إلى مكة بثياب الإحرام والطواف والسعي ثم التحلل زيادة على ما عليه من فدية عن أذى أو محظور أو دمٍ عن ترك واجب، ولا بد من الاستفسار عنه هل اعتمر في هذه المدة أم لا، حتى يُعرف الجواب. والله أعلم.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    موضوع الفتوى...:... حكم وضع اللثام على الوجه بدلا من النقاب في الإحرام
    السؤال...:... س: ما حكم من تضع اللثام وهي مُحرمة بدل النقاب وتضع عليه طبقة من الغطاء؟ وهل يصح طبقة متينة وواحدة خفيفة التي على العين كي ترى؟
    الإجابة...:... لا يجوز للمُحرمة أن تلبس النقاب وهو ما يُفصل على الوجه لتغطيته ويُجعل فيه فتحات حذاء العينين، ويدخل فيه النقاب المُستعمل الآن وهو الذي تكون فتحاته واسعة أو يكون كل ما يُحاذي العينين مكشوفًا بحيث تبدو الحاجبان والعينان والوجنتان والأنف ويُستر رأس الأنف والفم والذقن، فنرى أن هذا لا يُستعمل لا في إحرام ولا في غيره لأنه يلفت الأنظار ويُسبب الفتنة، وعلى المرأة في حالة الإحرام أن تضع على وجهها غطاءً ساترًا، ولا بأس أن تجعل ما يُحاذي العينين طبقة خفيفة لا تمنع النظر.
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    تابع المزيد من فتاوى كبار العلماء هنا
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو وليد المهاجر ; 10-12-2012 الساعة 11:02 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •