النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: موضوع كامل وخطير جدا عن الغازات السامة ؟ لازم الكل يدخل بالرغم من طول الموضوع ؟هــام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    Maroc
    المشاركات
    2,965

    Imp موضوع كامل وخطير جدا عن الغازات السامة ؟ لازم الكل يدخل بالرغم من طول الموضوع ؟هــام

    عدنا بفضل الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    - الـغـازات الـسـامـة ؟

    - مدخل:

    على الرغم من أن المجتمعات القريبة من الجهات التي تتعامل مع مصادر مشعة أو مواد كيماوية تكون أكثر عرضة لمخاطر جسيمة عند وقوع كوارثها إلا أن هذه الكوارث يمكن أن تحدث فى أي مكان بالدولة نظرًا لأن هذه المواد الخطرة تنقل يوميًا على الطرق البرية والبحرية، والكثير منها لا طعم له ولا رائحة، وفى حين أن آثارها يمكن آكتشافها عن طريق مظاهر تأثيرها على الإنسان، كانهمار الدموع أو إصابته بالدوار.
    ومن المواد الخطرة:

    المواد المشعة والمتفجرات والغازات القابلة للاشتعال والسامة والمضغوطة والمواد الصلبة القابلة للإشتعال أوالتي تشتعل عند البلل أو تلك التى تشتعل تلقائيًا والبيروكسيدات والمواد المتفاعلة مع الماء لتولد غازات مشتعلة أو غازات سامة والمواد الكيماوية المسببة للتآكل، والأسمدة الكيماوية، ومبيدات الآفات الزراعية.
    - الغازات السامة:
    هي مواد كيميائية تستخدم في الحروب لغرض أو قتل أو تعطيل القوة البشرية عن المقاومة.
    - الغرض من آستخدامها:
    - إزهاق العديد من الأرواح البشرية.
    - إضعاف الروح المعنوية.
    - شل الإنتاج الصناعي والزراعي.
    - تعطيل العمل في المرافق والمؤسسات العامة.
    - وسائل وصول الغازات السامة:
    -الطائرات- رشا- أو قذفًا.
    - الصواريخ.
    - المدافع.
    - العوامل المناخية المؤثرة على كفاءة الغاز السام :
    - درجة الحرارة :
    آرتفاع درجة الحرارة يضعف فعاليتها.
    - طبيعة الأرض:
    تؤثر التضاريس على حركة إنتقال المواد الكيميائية فقد تحجب أو تعيق إنتقال هذه المواد من مكان إلى آخر.
    - سرعة الريح.
    - الأمطار والرطوبة.
    - طرق الإصابة بالمواد الكيميائية:
    - الجهاز التنفسي:
    بآستنشاق الغاز الكيميائي.
    - الجهاز الهضمي:
    عن طريق الأطعمة المتعرض لتلوث الكيميائي.
    - الجروح.
    - أنواع الغازات السامة:
    هناك أنواع كثيرة من الغازات منها ستة معروفة الإستخدام وهي تنقسم حسب وظيفتها إلى:
    - أولاً: مواد كيميائية سامة قاتلة:
    1- غازات الأعصاب:
    تعرف بمركبات الفسفور العضوية.
    تنقسم هذه الغازات إلى نوعين حسب تطايرها وتبخرها وهي:
    أ- سريعة التبخر:
    وتسمى أيضًا قصيرة الدوام (البقاء).
    من أشهر أنواعها غاز التابون، غاز السارين، غاز السومان، جي أف.
    تتأثر بالرياح والرطوبة والحرارة وفي حالات المناخ المناسب تبقى مدة تتراوح ما بين 1 ساعة ولكن تقصر هذه المدة إلى 30 دقيقة في الأماكن المفتوحة مع وجود رياح، أما في حالة آرتفاع درجة الحرارة فتقل مدة بقائها كثيرًا وقد لا تزيد على عشر دقائق.
    ب- بطيئة التبخر وتسمى المستمرة:
    الباقية لمدة طويلة من أنواعه غاز "في. أكس" إن
    الخاصية الزيتية لهذه المادة تطيل فترة بقائها إلى عدة ساعات.
    - خواصها:
    - تدخل هذه الغازات إلى الرئتين من خلال التنفس ومن خلال مسام الجلد والجهاز الهضمي والعيون ولذلك فإن كمامات الفم (الأقنعة) ليست كافية لدرء خطر التسمم بها.
    - لا رائحة ولا لون ولا طعم لها.
    - من أكثر الغازات خطورة.
    - يؤدي غاز التابون إلى فقدان القدرة على الإبصار مؤقتًا، وصعوبة التنفس، وآرتخاء العضلات وقد يعقب ذلك الوفاة إذا تعرض الجسم لجرعة كبيرة من الغاز.
    - تأثير غاز السارين أسرع من تأثير غاز التابون عند التعرض له أو دخوله من خلال مسام الجلد كما أنه أشد خطورة من غاز التابون.
    - غاز السومان أشد خطورة من الغازين السابقين، إلا أن صعوبة تصنيعه وآرتفاع تكلفته تحد من إنتشاره.
    - (غاز "في. أكس- VX) يبقى مدة أطول لعدم تبخره بسرعة وذلك لخاصيته الزيتية، كما أنه يشابه في تأثيره السام الغازات السابقة الذكر.
    - الوقاية الكاملة ضرورية جدًا ضد هذه الغازات وذلك بآرتداء الملابس الواقية، القفازات،الحذاء وقناع الوجه مع غطاء فوق الرأس.
    - طرق التلوث والإصابة بغازات الأعصاب:
    - الاستنشاق.
    - الجلد.
    - الطعام.
    - طرق أخرى مثل الوخز الوريدي أو العضلي.
    - الأعراض المرضية:
    - غثيان- قيء- إسهال.
    - رشح.
    - زيادة إفرازات الجهاز التنفسي.
    - زيادة إفراز اللعاب.
    - إعتام الإبصار.
    - زيادة العرق.
    - ضيق بحدقتي العين.
    - صعوبة التنفس.
    - إرتخاء العضلات وضعفها بعد ظهور رعشات بها تلاحظ خاصة في عضلات الجفنين واللسان والوجه واليدين.
    - فقدان الوعي.
    - تشنجات.
    -العلاج:
    تتلخص طرق العلاج في الخطوات التالية:
    - الحماية والوقاية الشخصية.
    - التطهير وإزالة التلوث.
    - العناية بجهاز التنفس ومجرى الهواء.
    - آستخدام مضادات أنزيم الأسيتايلي كولين.
    - إستخدام الأوكزيمات.
    - طرق أخرى مثل:
    إستخدام عقار الفاليوم ... الخ.
    - ملاحظة:
    يجب تقديم عناية أولية للمصاب بعد تعرضه للغاز وظهور أعراض وظواهر مرضية في فترة لا تتجاوز 45 دقيقة لحين نقله لأقرب مركز طوارئ وتلقيه العناية الطبية الكاملة.
    2- مسممات الدم :
    - تنقسم إلى الأنواع الآتية :
    - غاز سيانيد الهيدروجين.
    - غاز كلوريد السيانيد.
    - غاز بروميد السانيد.
    - غاز أول أكسيد الكربون
    - خواصها:
    - مركبات كيميائية سامة وقاتلة لها رائحة مميزة مثل اللوز المر وفي بعض الأحيان لارائحة لها.
    - سريعة الإنتشار والتبخر وتذوب في الماء.
    - تسبب تهيجًا بالجلد والأنسجة.
    - تسلب الدم وقدرته على آمتصاص الأكسجين الضروري للحياة وبالتالي تمنع وصوله إلى الأنسجة والخلايا.
    - تؤثر على الجهاز العصبي مباشرة ويكون مركز التنفس أول الأجهزة تعط ً لا يليه جهاز الدورة الدموية.
    - تفسد الدم تدريجيًا وتسبب التسمم العام ثم الوفاة في غضون عدة ثوان.
    - يجب آرتداء القناع الواقي في حالة التعامل مع وسائل هذه المادة السامة ويعطي منقي الهواء (الجديد) وقاية كافية ضد هذه الأنواع من الغازات.
    - الأعراض المرضية:
    - الإختناق والشعور بالحاجة للهواء.
    - تغير لون الجلد إلى اللون القرمزي.
    - زيادة دقات القلب.
    - إغماء.
    - تشنجات.
    3- مسببات القروح:
    - تنقسم إلى الأنواع الآتية:
    - غاز الخردل.
    - غاز نتروجين الخردل.
    - غاز اللويزايت.
    - خواصها:
    - مركبات كيميائية سامة وقاتلة.
    - تصنع من المركبات النفطية.
    - تعرف بالمواد الباقية، أي يستمر بقائها مدة طويلة على الأرض وذلك لخاصيتها الزيتية والمتلفة للجلد.
    - تلوث الطعام والماء.
    - تسبب حروق بالعين والجهاز الهضمي.
    - تشبه رائحتها رائحة الثوم أو البصل، وبعض مشتقات الخردل تشبه رائحة السمك.
    - تسبب حروقًا في الجلد، وفقاعات مائية وتقيحات، وتظهر الفقاعات بعد عدة ساعات من الإصابة وتعالج طبيًا بعدم وخز هذه الفقاعات.
    - تخترق الملابس، والأدوات المطاطية وجلد الإنسان والحيوان.
    - تحدث جروحًا تسبب آلامًا شديدة وتحرق أنسجة الرئتين.
    - قد تؤدي إلى الوفاة.
    - يجب عدم حك (هرش) المناطق الجلدية الملوثة، وغسلها بماء فاتر (دافئ) وصابون.
    - يجب آرتداء الملابس الواقية وقناع الوجه والقفازات والحذاء الخاص للجنود والفريق الطبي.
    - يحتاج الأفراد الذين يتعرضون لها إلى تطهير شامل من قبل الجهة المختصة بالتطهير، كما أن المناطق التي تعرضت لها مثل المباني والشوارع تحتاج إلى عملية تطهير من قبل
    الوحدات المختصة من الدفاع المدني.
    - تشتمل على غاز الخردل) ويعرف بغاز القنال أو ملك الغازات السامة.
    - الأعراض المرضية:
    - التهاب في العينين وتورمات مع حدوث ألم بها.
    - عطاس شديد.
    - كحة متواصلة.
    - حكة والتهاب في الجلد.
    - فقاعات وتقرحات في الجلد تظهر بعد ساعات عديدة، وتعتمد على مدة تلوث الجلد وتركيز المادة المستخدمة.
    - التهاب الجهاز التنفسي.
    - التهاب الجهاز الهضمي.
    4- الغازات الخانقة تنقسم إلى الأنواع الآتية:

    - غاز الفوسجين.
    - غاز الفوسجين الثنائي.
    - غاز الفوسجين الثلاثي.
    - غاز الكلورين.
    - خواصها:
    - تدخل إلى الرئتين بواسطة الهواء.
    - تسبب تلف وتغيرات بأنسجة الجهاز التنفسي فتصبح غير قادر على إمداد الجسم بالأكسجين وبالتالي تسبب الموت البطيء بالاختناق.
    - لها رائحة مميزة نفاذة ومزعجة، رائحة بعضها مثل زهرة الجيرانيوم (عطر الجنائن) والبعض الآخر له رائحة مثل الفاكهة يمكن التعرف عليها.
    - الأعراض المرضية:
    -صعوبة في التنفس.
    - إلتهاب في الرئة والعين.
    - كحة غزيرة.
    - تأثيرها مدمر على أنسجة الرئتين نتيجة تكوين غاز حامض الهيروكلوريك.
    ثانيًا: مواد كيميائية سامة وغير سامة:
    1- الغازات المقيئة المعطسة :
    تنقسم إلى الأنواع الآتية:
    - أدم سايت.
    - داي فينل كلورواسين.
    - خواصها:
    - مركبات زرنيخية سامة وغير سامة.
    - تستعمل في القنابل اليدوية والقذائف الخفيفة لتفريق التظاهرات والقبض على المجرمين وشل حركة القوات الحربية وتقليص مقدرتها على القتال.
    - الأعراض المرضية:
    - الكحة.
    - التعطيس والقي.
    - تساقط الدموع.
    - يصحبها في الغالب صداع.
    2- الغازات المسيلة للدموع:
    تنقسم إلى الأنواع الآتية:
    - كلوروبكرين.
    - كلورو اسيتوفينون.
    - بروم بنزيل.
    - خواصها:
    - يقل تأثير هذه الغازات بعد بضع دقائق من خروج الشخص من مكان وجود الغاز.
    - تركيزها العالي يسبب حرقانًا في الجلد.
    - الأعراض المرضية:
    - تؤثر على العين والأنف والحلق.
    - تؤدي إلى ازدياد إفراز الدموع مع كحة مستمرة.
    3- غازات شل القدرة:
    تنقسم إلى الأنواع الآتية:
    - غاز المسكالين.
    - "ال أس دي- 25
    - "بي زد".
    - خواصها:
    - ذات التأثير العقلي أو العضلي.
    - غازات سامة وغير قاتلة.
    - لا يؤدي إلى قتل المصاب ولكن تؤثر تأثيرًا فعالا على الجهاز العصبي أو العضلي.
    - تستعمل بكثرة في ساحات القتال للمساعدة في أسر أكبر عدد من جنود العدو أو التأثير على قدراتهم في اتخاذ القرارات.
    - الأعراض المرضية:
    - تسبب شل ً لا مؤقتًا.
    - تؤدي إلى فقدان الوعي لفترة محددة.
    - الوقاية من الغازات الكيميائية السامة:
    أولا: إجراءات الوقاية قبل الغارات :
    1- الوقاية الحكومية:
    - نشر حملة التوعية الثقافية والتعليمية وذلك بآستخدام جميع أنواع وسائل الإعلام على أن تكون على مستوى جميع المواطنين والعاملين بأجهزة الإنقاذ المحتملة.
    - نشر الوحدات والعناصر الكفيلة برصد وجود مثل هذه الغازات في الجو.
    - يعتمد الدفاع الناجح على الكشف المبكر عند إنتشار المواد الكيميائية السامة في الجو باتخاذ التدابير اللازمة في الوقت المناسب.
    - إعداد وسائل الوقاية والحماية الفردية والجماعية، وتحتاج هذه الوسائل إلى مستوى رفيع من التدريب إلى جانب توافر الوقاية والحماية والتطهير.
    - عمل التجارب والتدريب في الإدارات الحكومية والمدارس والجامعات على سبل التحكم في الجمهور ومنع الإرتباك في حالات حدوث الغازات الجوية.
    - وضع لوائح توضح مواقع المخابئ وتعليمات بعدم التزاحم على المخارج والتحكم في النفس إذ أن التصرف السيئ قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.
    2- الوقاية الفردية (الشخصية) :
    - إطفاء وسائل التكييف.
    - حماية أعضاء التنفس من المادة الكيميائية بآستخدام القناع الواقي "الكمامة" وفي حالة عدم توفره يمكنك إستخدام قطع من القماش المبلل بالماء ووضعها على الأنف والفم أو التعرض إلى تيار مائي.
    - حماية الإقدام من المادة الكيميائية بآستعمال الأحذية المطاطية أو الأحذية العادية الطويلة ولبس القفازات على الأيدي.
    - حماية الجسم بآستعمال معاطف المطر أو معاطف النايلون أو الملابس المشمعة أو الجلدية.
    المسارعة إلى قفل الأبواب والنوافذ وفتحات التهوية مع وضع قطع قماش مبلل بالماء عليها لمنع تسرب الهواء من خلالها.
    - منع خروج أو دخول أي شخص بعد ذلك.
    - الصعود بأفراد الأسرة إلى الأدوار العليا.
    - النظر من خلف زجاج النوافذ دون فتحه.
    - الهدوء النفسي وراحة الأعصاب ذلك لأن القلق والخوف يولدان حالة نفسية تزيد حركة التنفس من شهيق وزفير مما يؤدي إلى دخول جزيئات من المواد الكيميائية داخل الجسم والتي بدورها تؤثر على الأعصاب.
    ثانيا: إجراءات الوقاية بعد الغارات :
    تتم إجراءات الوقاية في حالة التلوث بالمواد الكيميائية وخاصة السائلة منها عن طريق:
    - السيطرة على المناطق الملوثة بعزلها وذلك لتنظيم العمل داخل تلك المنطقة.
    - وضع قيود ملائمة لمنع الحركة من وإلى تلك المناطق.
    - القيام بواجبات الوقاية والتطهير اللازمة.
    - تزويد الوحدات والأفراد بوسائل التطهير.
    - توفير مختلف المواد المذيبة والمخفضة للعوامل الكيميائية مثل : البنزين- النفط الأبيض-الكحول- الزيوت- الماء والصابون وغيرها من المواد المطهرة.
    - إستخدم مواد خاصة في عملية التطهير الجاف والتي يفضل آستخدامها كثيرًا عن الماء والصابون أو الماء بمفرده وذلك لصعوبة التخلص من هذه الفضلات السائلة.
    - إستخدام محلول ملح لتطهير العين ، ويصب المحلول من المنطقة الجانبية لأعلى الأنف مع المحافظة على إبقاء العين مفتوحة ويجمع المحلول الخارج منها في حوض لسهولة التخلص منه.
    - يجب على المسعف إتخاذ الإحتياطات اللازمة لحماية نفسه وذلك بآرتداء القفازات الواقية المخصصة لهذه المهمة.
    - يجب عدم إستخدام الأطعمة المكشوفة أو المحفوظة في أكياس أو لفافات ورقية وينبغي إعدامها وعدم إستخدام الماء بمجرد الشك بأنه ملوث.
    - تعتبر الأطعمة الملعبة مأمونة شرط غسل أوعيتها وتطهيرها تمامًا قبل فتحها ووضعها بمكان تحت أشعة الشمس لعدة ساعات.
    - يمكن الإستعانة بالدفاع المدني والخدمات الطبية في عمليات التطهير وآكتشاف تلوث الأسلحة والمعدات والطعام والماء.
    - يفضل أن يكون الأطفال بصحبة أحد أفراد العائلة البالغين لصعوبة إجراء عملية التطهير اللازم لهم.
    - الإحتياطات الواجب إتخاذها في أثناء الغارات بالمواد الكيميائية السامة:
    -- إذا كنت بالخارج في أثناء الغارات بالمواد الكيميائية:
    -كن هادئًا وحاول أن تتصرف بحكمة وهدوء دون إرتباك.
    - بعد سماعك التنبيه الخاص من الأجهزة المختصة أو من خلال البث الإذاعي ومعرفة موقع الغارة بالغازات الكيميائية، فيجب عليك في هذه الحالة إتباع الآتي:
    أ- إذا كنت قريبًا من مكان عملك أو منزلك فعد في الحال إلى أقربهما إليك.
    ب- إبتعد فورًا عن مكان الغارات مع الحرص على قيادة سيارتك بحرص.
    ج- يستحسن معرفة إتجاه الريح:
    - إذا كانت الريح متجهة من المنطقة المصابة بالغازات فإن الريح نحوك سوف يساعد على إنتشارها وسرعة وصولها إليك فالأفضل الإتجاه مع الريح.
    - أما إذا كانت الريح متجهة نحو مكان الغازات فاتجه عكس إتجاه الريح.
    - في كلتا الحالتين يجب الإبتعاد الفوري ومحاولة الرجوع إلى منزلك أو عملك.
    - إذا كنت بالخارج وعرفت أنك بموقع الغازات السامة فقم بالتالي:
    - حاول دخول أقرب منزل أو مسكن أو متجر في حالة عدم تمكنك من ذلك.
    - أبق داخل السيارة هادئًا.
    - أطفئ محرك السيارة وأغلق الزجاج جيدًا.
    - ضع قطعة قماش على فتحات التهوية بالسيارة.
    - قم بتغطية المناطق المكشوفة مثل اليدين والوجه بالشماغ أو الغترة، كما يفضل غطاء الأطراف السفلية للأطفال والصغار وآستخدام الجوارب والأحذية مسبقًا.
    - إذا كان بحوزتك قناع ضد الغازات فآستعمله في الحال.
    - يستحسن الإحتفاظ بكيس نايلون يحتوي على فوطة مبللة أو قطع شاش مبللة لآستخدامها في حالات غازات الأعصاب أما في حالات غاز الخردل فيفضل أن تكون الفوطة أو قطع القماش غير مبللة (ناشفة) وذلك بآستخدامها لتغطية الرأس أو اليدين أو الأطراف السفلية
    للأطفال وغطاء فتحات التهوية بالسيارة. أن الفوطة المبللة ستفي بغرض الحماية ضد الغازات بآمتصاصها ومنع دخولها إلى الرئتين مع إن الفوطة المبللة ستصبح ملوثة
    وبالتالي تؤثر على جلد الوجه واليدين. هذه الحالة أخف ضررًا من تنفس الغاز السام.
    - حين وصولك للمنزل:
    - تأكد من إغلاق الأبواب والنوافذ وأدخل إلى الغرفة المخصصة والمعدة سابقًا للاستعمال في حالة الغارات بالغازات السامة مصطحبًا أفراد أسرتك.
    - إذا كانت ملابسك ملوثة فقم بإزالتها (خلعها) في الحال وضعها خارج المنزل داخل وعاء محكم الإغلاق ثم تخلص منها بعد إما بحرقها أو دفنها مع الصودا الجيرية.
    - قم بغسل الجسم والأماكن المصابة لإزالة بقايا السموم وذلك للتقليل من بقايا السموم وللتقليل من آمتصاصها، ويمكن إستخدام الماء الفاتر والصابون بعد التأكد من صلاحية الماء وعدم تلوثه والإحتراس بعدم إدخاله في الفم أو العين أو الأنف، ويفضل في هذه الحالات إستخدام ماء نظيف يحتفظ به مسبقًا وذلك في حالات غازات الأعصاب .
    - يجب الاحتراس ومنع دخول المسحوق إلى العينين وذلك بإغلاقها أو تغطيتها جيدًا وفي أضعف الحالات يمكن إمتصاص المادة الملوثة بقطع محارم وكمية المسحوق (البودرة) التلك بالمنزل، وفي حالة تلوث الجروح يمكن تعقيمها وإزالة التلوث بآستخدام محلول ميلتون المعقم لرضاعات الأطفال.
    - إبق هادئًا، وتأكد من جميع أفراد العائلة أن يتصرفون بهدوء.
    - في حالة الإصابة يستحسن إستدعاء الدفاع المدني ( لكل بلد رقمه الخاص ) أو الاسعاف ( لكل بلد رقمه الخاص ) أوالتوجه لأقرب مركز طبي أو مستشفى وإعطاء الطبيب وصف كامل الأعراض والظواهر المرضية بعد التأكد رسميًا من خلو الجو من المواد السامة.
    - إذا كنت داخل المنزل في أثناء الغارة بالغازات السامة:
    طالما أنت داخل المنزل فإنك في مكان آمن.
    إذا كنت داخل المنزل أو تمكنت من الوصول إليه قم بإتباع الخطوات التالية:
    - لا ترتبك، يجب التصرف بهدوء وحكمة.
    - توجه إلى إحدى الغرف مصطحبًا أفراد أسرتك وأغلق منافذ الهواء بها (يستحسن أن تكون الغرفة مجهزة مسبقًا).
    - ضع فوطة مبللة على مداخل الهواء مثل الباب أو النافذة في حالة غاز الأعصاب فقط أما في حالة غاز الخردل فيفضل أن تكون الفوطة جافة.
    - أطفئ جهاز التكييف لحين مرور سحابة الغاز وذلك بالإستماع لأجهزة الإرسال (الراديو أو التلفاز) والتأكد رسميًا من خلو الجو من المواد السامة.
    - ضع أي غطاء فوق فتحة التهوية لجهاز التكييف.
    - يمكنك غسل جسمك بالماء وتغطية الوجه بفوطة مبللة في حالة معرفة نوع الغاز وهو غاز الأعصاب. أما في حالة غاز الخردل فيمكن أن يكون الغطاء المستخدم غير مبلل.
    - إذا كان لديك قناع واقي ضد الغازات يجب آستخدامه في الحال أو قم بتغطية الرأس بأي فوطة.
    - إبدأ بوضع الأقنعة للبالغين أولا ثم الأطفال.
    - يجب أن تكون هادئ وتقلل من الحركة غير الضرورية والارتباك.
    - يجب وجود كمية من الماء وجهاز راديو معك داخل الغرفة.
    آنتهى ...
    - اللهم يارب لا تواخذنا بما فعل السفهاء منا .
    - اللهم آرحمنا وآسترنا يارب فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
    وسنعود بإذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة عومار ; 12-05-2010 الساعة 03:23 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •