صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 17

الموضوع: ::: حكم ومواعظ :::

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي ::: حكم ومواعظ :::

    الكلمة الطيبة تمدلك جسور المحبة وتحول العدو الى صديق ..الكلمة
    تمسح بدفئها الظغينة والكره ..الكلمة تجلك في عين الآخر وتزيد في احترامك وتقديرك... الكلمة
    تقيك النار وغضب الله وتفتح لك باب الود والسلام ...الكلمة تكون ثمرتها عذبة ..شهية تطعم وتسقي في آن واحد ...
    تثلج الفؤاد وتسعد العين ويكون لها الأثر البالغ :" أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةًكَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِ
    أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ"

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    كلما أعطيت بلا مقابل

    كلمــا رزقت بــلا توقع

    إعمل الخير بصوت هادئ

    فـغدا يتحدث عملك بصوت مرتفع

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    أراد إخوة سيدنا يوسف أن يقتلوه ( فلم يمت ) !!
    ثم أرادوا أن يمحى أثره ( فارتفع شأنه ) !!
    ثم بيع ليكون مملوكا ( فأصبح ملكا ) !!
    ثم أرادوا أن يمحو محبته من قلب أبيه ( فإزدادت ) !!
    ( فلا تقلق من تدابير البشر
    فإرادة الله فوق إرادة الكل )

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    قيل للربيع بنْ خُثَيْم ||
    [ مآنرآك تُعيب آحدا ]
    فقآل
    " لستْ عنْ نفسي رآضيآ ، حتّى أتفرغ لذم آلنآس " !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    قال الحسن البصري : إنما الدنيا حلم ، والآخرة يقظة ، والموت متوسط بينهما ، ونحن أضغاث أحلام ..

    من حاسب نفسه ربح ، ومن غفل عنها خسر . من نظر في العواقب نجا ،

    ومن أطاع هواه ضل . من حلم غنم ، ومن خاف سلم ، ومن اعتبر أبصر ، ومن أبصر فهم ، ومن فهم علم ، ومن علم عمل .

    فإذا زللت فارجع ، وإذا ندمت فأقلع ، وإذا جهلت فاسأل . وإذا غضبت فأمسك ، واعلم أن أفضل الأعمال ما أكرهت النفوس عليه.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    سُئل الحسن ما برّ الوالدين ؟

    قال : أن تبذل لهما ما ملكت ، وأن تطيعهما في ما أمراك به إلا أن تكون معصية . رواه عبد الرزاق في المصنف .

  7. #7
    ميرنا المحبة لله غير متصل مُتابعة قسمي الترحيب والأسرة فارس الفرسان
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    7,562

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    جزاكم الله خيراً

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    يحكي "أحمد بن مسكين" أحد التابعين قصة السمكة.. يقول:

    كان هناك رجل اسمه أبو نصر الصياد، يعيش مع زوجته وابنه في فقر شديد فمشى في الطريق مهموماً لأن زوجته وابنه يبكيان من الجوع فمر على شيخ من علماء المسلمين وهو "أحمد بن مسكين" وقال له: "أنا متعب فقال له: اتبعني إلى البحر.

    فذهبا إلى البحر، وقال له: صلي ركعتين فصلي، ثم قال له: قل بسم الله، فقال: بسم الله... ثم رمى الشبكة فخرجت بسمكة عظيمة.

    قال له: بعها واشتر طعاماً لأهلك، فذهب وباعها في السوق واشترى فطيرتين إحداهما باللحم والأخرى بالحلوى وقرر أن يذهب ليطعم الشيخ منها فذهب إلى الشيخ وأعطاه فطيرة، فقال له الشيخ: لو أطعمنا أنفسنا هذا ما خرجت السمكة.

    أي أن الشيخ كان يفعل الخير للخير، ولم يكن ينتظر له ثمناً، ثم رد الفطيرة إلى الرجل وقال له: خذها أنت وعيالك.

    وفي الطريق إلى بيته قابل امرأة تبكي من الجوع ومعها طفلها، فنظرا إلى الفطيرتين في يد الرجل. فسأل الرجل نفسه: هذه المرأة وابنها مثل زوجتي وابني يتضوران جوعاً فلمن أعطي الفطيرتين، ونظرا إلى عيني المرأة فلم يحتمل رؤية الدموع فيها، فقال لها: خذي الفطيرتين فابتهج وجهها وابتسم ابنها فرحاً.. وعاد يحمل الهم، فكيف سيطعم امرأته وابنه؟

    خلال سيره سمع رجلاً ينادي: من يدل على أبو نصر الصياد؟.. فدله الناس على الرجل.. فقال له: إن أباك كان قد أقرضني مالاً منذ عشرين سنة. ثم مات ولم أستدل عليه، خذ يا بني 30 ألف درهم مال أبيك.

    يقول أبو نصر الصياد: وتحولت إلى أغنى الناس وصارت عندي بيوت وتجارة وصرت أتصدق بالألف درهم في المرة الواحدة لأشكر الله.

    وأعجبتني نفسي لأني كثير الصدقة، فرأيت رؤيا في المنام أن الميزان قد وضع. وينادي مناد: أبو نصر الصياد هلم لوزن حسناتك وسيئاتك، يقول فوضعت حسناتي ووضعت سيئاتي، فرجحت السيئات، فقلت: أين الأموال التي تصدقت بها؟ فوضعت الأموال، فإذا تحت كل ألف درهم شهوة نفس أو إعجاب بنفس كأنها لفافة من القطن لا تساوي شيئاً، ورجحت السيئات.
    وبكيت وقلت: ما النجاة وأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟ فأسمع الملك يقول: نعم بقت له رقاقتان فتوضع الرقاقتان (الفطيرتين) في كفه الحسنات فتهبط كفة الحسنات حتى تساوت مع كفة السيئات. فخفت وأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟ فأسمع الملك يقول: بقى له شيء فقلت: ما هو؟ فقيل له: دموع المرأة حين أعطيت لها الرقاقتين (الفطيرتين) فوضعت الدموع فإذا بها كحجر فثقلت كفة الحسنات، ففرحت فأسمع المنادي يقول: هل بقى له من شيء؟ فقيل: نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيت له الرقاقتين وترجح وترجح وترجح كفة الحسنات..
    وأسمع المنادي يقول: لقد نجا لقد نجا فاستيقظت من النوم أقول: لو أطعمنا أنفسنا هذا لما خرجت السمكة.
    فافعل الخير ولا تخف

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    (نفسية أهل الآخرة)

    يقول الحكيم الترمذي . فأما أهل المعرفه وهم المقربون
    فغمهم من البقاء في الدنيا
    فإن الدنيا مطبق(مخنق) المقربين
    ينتظرون متي الراحه منها
    وأما أحزانهم.......
    فمن ظمأ الشوق إلي الله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الدولة
    كفر الزيات
    المشاركات
    298

    افتراضي رد: ::: حكم ومواعظ :::

    د.محمد بن إسماعيل المقدم :

    "إن الميدان الدعوي اليوم يموجُ بحالة من الخلل الناشيء عن التضخم الكمِّي الذي فرض نفسه علي "التربية النوعية ".. الأمر الذي أفرز الكثير من الظواهر المرضية من أخطرها :
    تطاول الصغار علي الكبار .. والجهالة علي العلماء .. وطلبة العلم بعضهم علي بعض حتي إن البعض ينسى "قاموس التآخي" !!
    وما أسرع ما يخرج إلي العدوان علي إخوانه ... ويُجردهم من كل فضل
    فلا يحلم .. ولايعفو .. ولايصبر .. ولكن يجهل فوق جهل الجاهلينا !!
    بل إن "من طلاب آخر الزمان "من غاص في أوحال السب .. والشتم .. والتجريح وانتدب نفسه للوقيعة في أئمة كرام اتفقت الأمم علي إمامتهم
    وهو لايدري .. إنما ذلكم الشيطان يستدرجه إلي وحل العدوان
    وهو يحسب أنه "يُحسن صُنعًا" ويتوهم أنه يؤدي ما قد وجب عليه شرعاً !!

    فرحـم الله من جعل عقله علي لسانه رقيبا ... وعـمله علي قوله حسيباً .. "


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •