النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فضائل الأعمال في الصحيحين (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا) شرخ ميسّر وممتع..!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    149

    فضائل الأعمال في الصحيحين (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا) شرخ ميسّر وممتع..!!

    فضائل الأعمال في الصحيحين جمعا و تعليقا

    علي بن يحيى الحدادي
    إمام و خطيب جامع عائشة - الرياض -


    عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يوم خيبر لعلي رضي الله عنه " فوالله لأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من أن يكون لك حمر النَّعَم".
    رواه البخاري، ومسلم .

    معاني المفردات:

    حُمر النَّعم : الإبل الحمر، وهي من أنفس الأموال عند العرب.

    من فوائد الحديث:

    1- فضل الدعوة إلى الله تعالى فإنها وظيفة الأنبياء وأتباعهم قال تعالى (قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني).

    2- الدعوة النافعة هي التي تكون مبنية على العلم لأن الجاهل يفسد ولا يصلح، ولأن الهداية الحقيقية هي موافقة الشرع فإذا تولاها الجاهل لم يؤمن أن يدعو الناس إلى منكر أو ينهى عن معروف.

    3- كان النبي صلى الله عليه وسلم يرسل في الدعوة إلى الله تعالى أهل العلم من أصحابه كمعاذ وعلي وأمثالهما رضي الله عن جميع أصحاب نبيه.

    4- ثواب الله تعالى لا يعدله شيء من الدنيا، فهداية واحد على يدك خير من أن يكون لك كنوز الدنيا وذلك أن الدنيا فانية وما عند الله باق لا يفنى.

    5- الحرص على هداية الناس من ملاحدة ومشركين وكتابيين ومسلمين أهل بدع أو أهل تقصير وتفريط وبذل الأسباب الممكنة في استصلاحهم.

    6- لا يملك هداية التوفيق إلا الله تعالى وما على الرسل وأتباعهم إلا البلاغ وهي هداية الدلالة والإرشاد قال تعالى في نفي هداية التوفيق عمن سواه (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم) فإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يملك هداية أقرب الناس إليه كان غيره من الناس أولى ألا يقدر على ذلك.
    وقال سبحانه مثبتاً هداية الدلالة والإرشاد لنبيه صلى الله عليه وسلم _ وغيره في ذلك من سسلك سبيله مثله_ (وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم) .

    7- الفضل الموعود به في الحديث ليس بخاص في هداية الرجال وإنما يشمل النساء أيضاً.

    8- من دعا إلى هدى كان له أجر الدعوة فإن استجاب المدعو كان له من الأجر مثل أجره وإن لم يستجب فلا يضر ذلك الداعي إلى الله شيئاً، وقد كان في الأنبياء من استجاب لهم أمم عظيمة كموسى عليه السلام وكنبينا صلى الله عليه وسلم وهو أكثر الأنبياء أتباعاً والحمد لله.
    ومن الأنبياء من لم يستجب لهم إلا الرهط والاثنان والواحد ومنهم من لم يستجب له أحد كما ثبت في الحديث.













    مواضيع من نفس السلسلة في منتدى الفرسان طبعا...

    حديث (إن مثل ما بعثني الله به)
    (من يرد الله به خيرا يفق** في الدين)
    (إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث)


    أخووووووكم
    قال الشيخ العربي التبسي الجزائري رحمه الله:

    « يجب علينا أن نستعدَّ، وأن نكون رجالاً يتشرَّفون بحمل لقب الرجولة الكاملة، وأن نندفع لفتح المستقبل فتحاً مبيناً؛ ليسمُوَ الإسلام سُموًّا عظيماً، ولتنتشر العربيةُ انتشاراً ذريعاً، ولتُنسف ـ إلى غير رجعة ـ تلك الخرافات والبدعُ والأباطيل التي هي ضدّ أخلاقنا، وضدّ أمَّتنا، وضدّ ديننا الحنيف »
    . البصائر (عدد 204 ـ تاريخ 1/2/1372هـ ـ 20/10/1952).

    جهد المقلَّ ..وإن بدا التقصيرُ...العُذرُ ..أني في الطريق أسيرُ



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: فضائل الأعمال في الصحيحين (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا) شرخ ميسّر وممتع..!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك
    لقد قمت بنقل الموضوع وحرصة على من قرأ الموضوع يالدعاء لك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: فضائل الأعمال في الصحيحين (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا) شرخ ميسّر وممتع..!!

    جزاك الله خيرا

    بارك الله فيك

    نفع الله بك

    جعلها الله فى ميزان حسناتك

  4. افتراضي رد: فضائل الأعمال في الصحيحين (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا) شرخ ميسّر وممتع..!!

    اللهم اهدنا واهدى بنا واجعلنا سببا لمن أهتدى
    بارك الله فيك أخى
    ملحوظة : العنوان زائد نقطة


    ==================
    تُوفــــــــى والــــــــدى ......... رحمــــــــه اللـــــه وغفر له


    ====================
    أسألـــــــكم الدعـــــــاء
    اللهم اغفرلى ولوالدى وللمؤمنين والمؤمنات
    ====================
    لا تدع أحداً يسبقك إلى تحفِيظ إبنك سورة الفاتحة لأنه سيصلي بها طوَال حياته ♥


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: فضائل الأعمال في الصحيحين (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا) شرح ميسّر وممتع..!!

    إخوة الإيمان

    أسعدني مروركم كثيرا
    حفظكم الله...
    أخووكم

    قال الشيخ العربي التبسي الجزائري رحمه الله:

    « يجب علينا أن نستعدَّ، وأن نكون رجالاً يتشرَّفون بحمل لقب الرجولة الكاملة، وأن نندفع لفتح المستقبل فتحاً مبيناً؛ ليسمُوَ الإسلام سُموًّا عظيماً، ولتنتشر العربيةُ انتشاراً ذريعاً، ولتُنسف ـ إلى غير رجعة ـ تلك الخرافات والبدعُ والأباطيل التي هي ضدّ أخلاقنا، وضدّ أمَّتنا، وضدّ ديننا الحنيف »
    . البصائر (عدد 204 ـ تاريخ 1/2/1372هـ ـ 20/10/1952).

    جهد المقلَّ ..وإن بدا التقصيرُ...العُذرُ ..أني في الطريق أسيرُ



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •